04:54 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    أصدر المكتب الإعلامي التابع لرئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان، حسان دياب، توضيحا حول حقيقة الكلام المنسوب إليه عن تفجير مرفأ بيروت عن طريق صاعق كهربائي عبر ريموت كنترول.

    ونقل موقع قناة "الجديد" اللبنانية بيانا صادرا عن المكتب الإعلامي رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، جاء فيه: "نقل بعض المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي كلاما منسوبا إلى الرئيس دياب بأن الانفجار في مرفأ بيروت نتج من تفجير صاعق عبر ريموت كونترول".

    وأضاف نص البيان: "يؤكد المكتب أن هذا الكلام غير دقيق، وهذا الأمر رهن التحقيقات التي يفترض أن تحدد كيفية حصول الانفجار".

    وفجر رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، حسان دياب، مفاجأة بشأن "سبب انفجار بيروت"، وهي مئات الأطنان من نترات الأمونيوم، التي كانت مخزنة بأحد الحاويات في مرفأ العاصمة اللبنانية.

    وجاءت تصريحات دياب في مقابلة مع شبكة "سي إن إن"، مفاجأة لعدد كبير من الناس، بعدما تحدث عن وثائق كانت تمتلكها الحكومة اللبنانية، وقوله إن "كل ما يحدث في تلك الفترة كان مريبا".

    وأوضح دياب قائلا إن الحكومة اللبنانية كانت قد فتحت تحقيقا بشأن مئات الأطنان من نترات الأمونيوم المخزنة في مرفأ بيروت، قبل ساعات فقط من وقوع الانفجار الهائل يوم 3 أغسطس/آب الماضي، الذي أسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص ودمار قطاعات كبيرة من العاصمة اللبنانية.

    وقال دياب: "في الليلة التي سبقت وقوع الحادث، كلفت وزير الأشغال العامة والنقل ووزير العدل بالتحقيق في وجود 2750 طنا من نترات الأمونيوم، وصلت إلى المرفأ على متن سفينة في عام 2013".

    انظر أيضا:

    دراسة: السجائر الإلكترونية تسبب "الضباب العقلي"
    الحرس الثوري الإيراني: انسحاب أمريكا بات وشيكا بحسب إجراءات أجندة المقاومة
    سماع دوي انفجار آخر قرب قصر معاشيق الذي انتقلت إليه الحكومة اليمنية
    الكلمات الدلالية:
    تفجير, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook