13:17 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    ناقش وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، مع نظيره الكويتي، أحمد ناصر المحمد الصباح، في اتصال هاتفي، تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وبحث الاستقرار والأمن في المنطقة، وحمل ظريف واشنطن تبعات ما قد ينتج عن أي مغامرة محتملة بالمنطقة.

    القاهرة - سبوتنيك. وقال بيان للخارجية الإيرانية، اليوم الجمعة إن "الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح وزير خارجية دولة الكويت بحث في اتصال هاتفي مع محمد جواد ظريف وزير خارجية بلادنا تطورات العلاقات الثنائية والمستجدات الإقليمية".

    وأضاف البيان أن "ظريف، أشار إلى أهمية ضمان الاستقرار والأمن الشاملين، بعيدا عن التدخل الأجنبي"، مضيفا أن "ظريف أكد لنظيره الكويتي، أن واشنطن ستكون مسؤولة عن تبعات أي مغامرة محتملة".

    ورغم لغة الخطاب المتصاعدة بين إيران والسعودية في الآونة الأخيرة، ما تزال تسعى الكويت إلى جمع طهران بدول الخليج قريبا على طاولة التفاوض، للتوصل إلى حلول للمشاكل العالقة بينهم.

    فخلال إلقاء كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، في سبتمبر/أيلول الماضي دعا رئيس الوزراء الكويتي الشيخ صباح الخالد الصباح، النظام الإيراني لاتخاذ تدابير لبناء الثقة وحوار مبني على احترام سيادة الدول.

    واستبعد مراقبون أن يكون هناك أي جلسة تفاوضية قريبة تجمع إيران مع دول الخليج، في ظل اتفاقات التطبيع، وكذلك وضع المملكة لشروط من أجل التفاوض.

    انظر أيضا:

    "فتح تحقيق عاجل"... الأمن الكويتي يكتشف مفاجأة في بطون أسماك قادمة من إيران
    رسالة من إيران إلى أمير الكويت الجديد
    بدعوة كويتية... هل تجلس إيران ودول الخليج قريبا على طاولة التفاوض؟
    أمير الكويت الجديد يلتقي بمسؤولين كبار من أمريكا وإيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook