03:36 GMT30 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 71
    تابعنا عبر

    كشف الأمين العام لحركة "الجهاد الإسلامي"، زياد النخالة، أمس الخميس، عن دور قائد "فيلق القدس" الراحل، الجنرال قاسم سليماني، في توصيل الأسلحة إلى قطاع غزة.

    وأجرت قناة "الميادين"، مساء أمس الخميس، حوارا مع النخالة، أكد من خلاله أن كل الأسلحة الكلاسيكية والصواريخ البعيدة المدى وصلت إلى قطاع غزة عن طريق الجنرال قاسم سليماني.

    وأوضح زياد النخالة أن مخططات تصنيع الصواريخ أرسلت إلى قطاع غزة بعد التدريب عليها، وأن سليماني أرسل عشر سفن من السلاح إلى القطاع.

    وتابع النخالة: 

    كل وحدات هندسة التصنيع تم تدريبها في إيران سواء من حماس أو من الجهاد الاسلامي، ولاحقا أصبح عندنا وحدات تدريب ومهندسين ومختصين يدربون أطقم أخرى. 

    وتابع زياد النخالة، أن "مقاتلينا في غزة ووحدات التصنيع يحدثون كل يوم تطورا في صناعة السلاح".

    وفي سياق متصل، قال النخالة:

    إن مناورات الركن الشديد التي أجرتها الفصائل الفلسطينية قبل أيام، هي رسالة رد على العدو في جو التصعيد الذي يملأ المنطقة أمريكيا وإسرائيليا بأن المقاومة الفلسطينية ليست خارج المعادلة.

    كما لفت النخالة إلى أنه "تم تجربة صواريخ بعيدة المدى تجاوز مداها 100 كلم تقريبا في المناورة العسكرية، مضيفا أن "كل المناورة جرت بالسلاح الحي، وبالتأكيد العدو يريد أن يقلل من قيمتها ويهدف بذلك طمأنة المجتمع الإسرائيلي".

    انظر أيضا:

    صحيفة إسرائيلية تكشف سبب مناورة "الركن الشديد" الفلسطينية في غزة
    كبير مستشاري الرئيس العراقي: مقتل سليماني والمهندس دلالة الانتصار على المحتلين
    "مناورة الركن الشديد"... هنية يصفها بـ"رسالة القوة والوحدة"
    الحرس الثوري: جهود سليماني أجبرت الصهاينة على نسيان شعار "من النيل إلى الفرات"
    الكلمات الدلالية:
    غزة, حماس, اخبار إيران, قاسم سليماني, الجهاد الإسلامي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook