16:18 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اتخذ الوزير الأول بالجزائر، عبد العزيز جراد، يوم أمس، جملة من التدابير الإضافية لتسيير الأزمة الصحية المرتبطة بجائحة فيروس كورونا، من بينها إعادة تمديد تدابير الحجر الجزئي المنزلي في 29 ولاية لمدة 15 يوما ابتداء من الأول يناير/ كانون الثاني 2021.

    وجاء في بيان صدر عن الوزارة الجزائرية، "أنه وتطبيقا لتعليمات الرئيس عبد المجيد تبون، وعقب المشاورات مع اللجنة العلمية لمتابعة تطور جائحة فيروس "كورونا"، والسلطة الصحية، اتخذ الوزير الأول جراد، جملة من التدابير الإضافية بعنوان "جهاز تسيير الأزمة الصحية المرتبطة بجائحة فيروس كورونا". وفقا لوكالة الانباء الجزائرية.
    وإذ تندرج هذه التدابير دائما في "إطار الحفاظ على صحة المواطنين وحمايتهم من أي خطر لانتشار فيروس "كورونا" والمدعمة بمساعي قائمة على أساس الحذر والتدرج والمرونة، الذي انتهجته السلطات العمومية الجزائرية، فإنها ترمي إلى تكييف نظام الحماية والوقاية وفقا لتطور الوضع الوبائي في البلاد وفي العالم".

    كما تهدف هذه التدابير، حسب البيان إلى "القيام بعمليات تكييف معقولة تأخذ بعين الاعتبار المتطلبات التي تفرضها ضرورة ضمان دخول جامعي ودخول التكوين الـمهني في ظل أفضل الظروف، ولاسيما من خلال زيادة العرض من حيث وسائل النقل وتحسين ظروف تنقل المواطنين والطلبة بشكل خاص".

    وبالنسبة لتطبيق تدابير الحجر الجزئي المنزلي، فستشمل 29 ولاية جزائرية، وتبدأ من الساعة الثامنة مساء بتوقيت الجزائر (19:00 بتوقيت غرينيتش) إلى غاية الساعة الخامسة صباحا (04:00 بتوقيت غرينيتش) من صباح اليوم الموالي، والولايات المعنية هي:

    الأغواط، أم البواقي، باتنة، بجاية، بسكرة، البليدة، البويرة، تبسة، تلمسان، تيزي وزو، الجزائر، جيجل، سطيف، سيدي بلعباس، عنابة، قالمة، قسنطينة، المدية، مستغانم، المسيلة، معسكر، وهران، بومرداس، الطارف، تيسمسيلت، سوق أهراس، تيبازة، عين تموشنت وغليزان.

    وبالنسبة لخدمات النقل العمومي الجوي للمسافرين على الشبكة الداخلية:

    فستواصل خدمات النقل الجوي العمومي للمسافرين على الشبكة الداخلية، بالنسبة لجميع الرحلات من وإلى الولايات الجنوبية للبلاد، وبمعدل 50% من الرحلات التي تخدم شمال البلاد، مع التنفيذ والامتثال الصارم للبروتوكولات الصحية الخاصة على مستوى المطارات وعلى متن الطائرات، التي تم إعدادها على أساس توصيات سلطات الطيران المدني والمصادقة عليها من قبل اللجنة العلمية لمتابعة تطور جائحة فيروس "كورونا" المستجد.

    أما بالنسبة لحركة النقل البري ما بين الولايات:

    فسيكون استئنافه بشكل تدريجي ومراقب عن طريق مضاعفة الرحلات من أجل ضمان الامتثال الصارم للتدابير المانعة بزيادة توفير النقل الآمن، من خلال البروتوكولات الصحية الخاصة التي أعدت لكل وسيلة نقل واعتمدتها اللجنة العلمية لمتابعة تطور جائحة فيروس كورونا.

    وسيخص الاستئناف التدريجي والمراقب لحركة النقل بين الولايات وسائل النقل بالقطار والحافلة وسيارات الأجرة، مع تحديد عدد المسافرين بمعدل 50% بالنسبة للحافلات و5 أشخاص بالنسبة للمركبات ذات 9 مقاعد و 4 أشخاص للمركبات ذات 7 مقاعد.

    كما سيتم استئناف طرق النقل بالمترو والمصاعد الكهربائية (التلفريك)، في مرحلة ثانية، وفقا لتطور الوضع الوبائي في البلاد.

    وفيما يخص الأنشطة الاجتماعية والاقتصادية:

    فسيمدد لمدة خمسة عشر يوما، إجراء غلق أسواق بيع المركبات المستعملة على مستوى كامل التراب الوطني.

    وكذلك في الولايات التسع والعشرين المعنية بإجراء الحجز الجزئي المنزلي، إجراء غلق الأنشطة التالية:

    القاعات متعددة الرياضات والقاعات الرياضية وأماكن التسلية والاستجمام وفضاءات الترفيه والشواطئ ودور الشباب والمراكز الثقافية. كما يمدد تحديد أنشطة المقاهي والمطاعم ومحلات الأكل السريع، على البيع المحمول فقط.

    ويمدد أيضا إجراء تحديد أوقات نشاط بعض الـمتاجر في الولايات الـمعنية بإجراء الحجر الجزئي المنزلي، التي يجب أن توقف جميع أنشطتها ابتداء من الساعة السابعة مساء بتوقيت الجزائر (18:00 بتوقيت غرينيتش).

    يشار إلى أن عدد الإصابات بفيروس كورونا" المستجد في الجزائر، بلغت 99 الف و610 إصابة، تماثلت منها 67 الف و127 حالة للشفاء، فيما تم تسجيل 2756 حالة وفاة إلى غاية الآن.

    انظر أيضا:

    الجزائر...20 قتيلا في حادث مرور في ولاية تمنراست جنوبي البلاد
    الرئيس الصحراوي يهنئ نظيره الجزائري بعودته إلى بلاده بعد رحلة العلاج
    الكلمات الدلالية:
    وباء, فيروس كورونا, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook