19:31 GMT19 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    استبعد عطية عيسوي، المختص بالشأن الأفريقي بمركز الأهرام للدراسات، اليوم الأحد، أن "تتوصل المفاوضات التي دعا إليها الاتحاد الأفريقي بين أطراف سد النهضة إلى نتيجة ملموسة، وسط التوترالقائم بين مصر وإثيوبيا من جهة وبين السودان وإثيوبيا من جهة أخرى".

    وأكد لـ"راديو سبوتنيك" أن "هذه التوترات ستنعكس بالفعل على أي جولة مفاوضات قادمة، الأمر الذي سيقلل من جدواها، حتى تتهيأ أجواء أخرى أفضل للتفاوض"، على حد قوله.

    وأضاف عيسوي أن "السودان طالب بإشراك مفاوضين أفارقة في المفاوضات، ومنح أدوار أكبر لهم من مجرد المراقبة، غير أن إثيوبيا ترفض أن يرقي دورهم إلى وسيط، ليقتصر على إبداء ملاحظات غير ملزمة".

    وأشار عيسوي إلى أنه "لا دليل حتى الآن على أن إثيوبيا مستعدة أن تقدم أي تنازلات من أي نوع، فهي مازالت تتحدث عن اتفاقات غير ملزمة حتى في فترات الجفاف والجفاف الممتد".

    وتستأنف مصر والسودان وإثيوبيا، مفاوضات سد النهضة التي دعت إليها جنوب أفريقيا التي تترأس الاتحاد الأفريقي حاليا بعد توقف لشهر كامل، بسبب مطالبة الخرطوم بتغيير منهجية التفاوض التي لم تحرز أي تقدم حتى الآن.

    إلى ذلك دعا الاتحاد الأوروبي أطراف التفاوض حول سد النهضة الإثيوبي، لإظهار رغبة سياسية في خوض محادثات بناءة، وإحراز تقدم نحو الاتفاق حول ملء السد وعمليات التشغيل ذات الصلة.

    إنفوجرافيك
    © Sputnik
    سد النهضة.. آمال إثيوبيا ومخاوف مصر

    انظر أيضا:

    السودان يحذر إثيوبيا بشأن سد النهضة
    السودان... استئناف مفاوضات سد النهضة بمشاركة وزيري الخارجية والري
    في جولة الغد... الاتحاد الأوروبي يشجع أطراف مفاوضات سد النهضة على التفاوض بروح بناءة
    إثيوبيا تستبق الاجتماع الثلاثي بـ"إعلان مثير" بشأن سد النهضة
    في ظل توتر دبلوماسي... مصر والسودان وإثيوبيا تستأنف المفاوضات حول سد النهضة
    الكلمات الدلالية:
    السودان, إثيوبيا, مصر, سد النهضة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook