13:36 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تقدمت سارة لافينيا، مدير عام وزارة الصحة بولاية النيل الأبيض السودانية، باستقالتها صباح اليوم إلى والي الولاية.

    وبحسب وكالة الأنباء السودانية "سونا" عزت سارة استقالتها إلى ما قالت إنه "عدد من المشاكل والقضايا المتعلقة بمطالب الكوادر الطبية".

    وتضمنت تلك المشاكل، بحسب مدير عام الصحة، إضراب نواب الاختصاصيين بالسودان، والذي أثر مباشرة على تقديم الخدمة العلاجية للمرضى خاصة مستشفى النساء والتوليد كوستي.

    وأوضحت أنهم قدموا مبلغ قدره خمسة ألاف جنيه للطبيب مقابل عمل لمدة "12 ساعة" حتى يتم حل الإشكال بواسطة وزارة الصحة الاتحادية.

    وتحدثت عن زيادة طبيعة العمل بالنسبة لأطباء قائلة: بالنسبة لزيادة طبيعة العمل من 15 إلى45% فقد تم رفع المقترح إلى الوالي ووزارة المالية وتم إخطار الممرضين وتزويدهم بصورة من الخطاب الذي أرسل لأمانة الحكومة بولاية النيل الأبيض بهذا الخصوص.

    كما أوضحت لافينيا أنه تم صرف منحة العيد بتاريخ (31-12-2020)م  وكذلك تم صرف حافز كورونا وتم إرسال الشيك لمستشفى كوستي التعليمي بمجرد أن وصل وزارة الصحة، مستدركة: إلا أن بعض كوادر التمريض ترى أن المبلغ بسيط لم يقدر الجهد المبذول من قبل الممرضين والكوادر المساعدة.

     وفيما يتعلق ببدل اللبس قالت سارة إن وزارة المالية التزمت بمتابعة الأمر مع وزارة المالية الاتحادية.

    واكدت سارة أنها تقدمت باستقالتها من منصبها نظراً لتعقد الأمر وغياب الإرادة العامة، لافتة إلى أن هذه المشاكل هي اتحادية المنشأ.

    وقالت: "برغم المحاولات لإيجاد حلول بديلة داخل الولاية، ومن موقف المسؤولية المهنية والأخلاقية اتقدم باستقالتي عن تكليفي مدير عام وزارة الصحة بولاية النيل الأبيض".

    انظر أيضا:

    لجنة أطباء السودان المركزية تؤكد مقتل خمسة أشخاص منذ يوم أمس
    "أطباء السودان" تعلن ارتفاع عدد قتلى فض اعتصام القيادة العامة
    لجنة أطباء السودان: ارتفاع عدد ضحايا الاعتصامات في البلاد إلى 50 قتيلا
    "أطباء السودان" تنشر تقريرها الميداني عن أحداث تمرد المخابرات
    الكلمات الدلالية:
    السودان, الصحة, الأطباء, مطالب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook