23:37 GMT22 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    اعتقل الجيش الإسرائيلي وجهاز الأمن العام (الشاباك)، عددا من الفلسطينيين في بلدة دير نظام شمال محافظة رام الله وسط الضفة الغربية للاشتباه في تورطهم بعملية رشق مستوطنة بالحجارة.

    وأمس الأحد، أصيبت مستوطنة في الثلاثينات من عمرها بجراح وصفت بالخطيرة في الرأس جراء رشق فلسطينيين سيارتها بالحجارة قرب مستوطنة "حلميش" المجاورة لدير نظام.

    وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم الإثنين، إن المعتقلين الفلسطينيين (لم تذكر عددهم)، تم اقتيادهم للتحقيق في مقرات "الشاباك"، لافتة إلى استمرار الجيش في حملة تنفيذ حملة اعتقالات بالبلدة.

    وترقد المستوطنة "رفاكا" في مستشفى "شيبا" بمنطقة تل هشومير قرب تل أبيب بعد إصابتها أمس.

    وكانت قناة "كان" الإسرائيلية قد كشفت أمس أن "رفاكا" هي زوجة "جيكي (يعقوف) تايتل"، المعروف إعلاميا في إسرائيل باسم "الإرهابي اليهودي"، بعد قتله فلسطينيين إثنين وتورطه في سلسلة من الأعمال الإرهابية ضد الفلسطينيين.

    وفي سبتمبر/أيلول 2013 قضت المحكمة المركزية بالقدس بالسجن المؤبد مدتين إضافة إلى السجن 30 سنة أخرى بحق "تايتل".

    واستبعد أقارب لـ"رفاكا" أن يكون رشقها بالحجارة جاء كعمل انتقامي لكونها زوجة "تايتل"، بحسب المصدر ذاته.

    وتشهد الضفة الغربية أعمال عنف متبادلة بين مستوطنين وفلسطينيين، تزايدت وتيرتها بعد مصرع المستوطن "أهوفيا سنداك" من جماعة "شباب التلال" المتطرفة، بعد انقلاب سيارة كان يستقلها هو و4 من رفاقه لدى مطاردة الشرطة الإسرائيلية لهم على خلفية رشقهم سيارات فلسطينية بالحجارة.

    ومنذ ذلك الوقت ينظم مستوطنون تظاهرات متواصلة في مدينة القدس، احتجاجا على مصرع المستوطن الشاب وللمطالبة بإسناد التحقيق في مقتله إلى جهة مستقلة.

    وشهدت احتجاجات المستوطنين اعتداءات متكررة على سيارات فلسطينية تمر مصادفة قرب تظاهراتهم، بحسب "تايمز أوف إسرائيل"، التي قالت إن 25 هجوما وقع ضد فلسطينيين منذ مصرع المستوطن.

    انظر أيضا:

    الجيش الإسرائيلي يحبط محاولة تهريب شحنة مخدرات ضخمة قادمة من مصر... صور
    إصابة مستوطنة إسرائيلية بجروح جراء رشق سيارتها بالحجارة في رام الله
    "زوجة إرهابي"... الكشف عن هوية مستوطنة إسرائيلية رشقها فلسطينيون بالحجارة
    الجيش الإسرائيلي: 9 جنود انتحروا في 2020
    الكلمات الدلالية:
    الضفة الغربية, الجيش الإسرائيلي, مستوطنة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook