00:02 GMT21 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، إن موازنة 2021 تركز على "أولويات الفترة الانتقالية"، بما في ذلك تحقيق السلام ومواجهة جائحة كورونا.

    ومن المتوقع أن تجيز الحكومة السودانية خلال ساعات موازنة العام الجديد وهي أول موازنة بعد إزالة السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب.

    وعقد حمدوك، أمس الإثنين، لقاءات مع المجلس المركزي واللجنة الاقتصادية لقوى الحرية والتغيير، وشركاء العملية السلمية من سلام السودان.

    وقال رئيس الوزراء السوداني بحسب وكالة الأنباء الرسمية (سونا) إن موازنة 2021 "ركزت على أولويات الفترة الانتقالية المتعلقة بتحقيق السلام وتحسين الوضع الاقتصادي ومعاش الناس ودعم قطاعي التعليم والصحة ومجابهة جائحة كورونا".

    وخلال الاجتماع تم "استعراض تقديرات موازنة العام المالي الجديد، وإبداء الكثير من الآراء البناءة التي عبرت في مجملها عن إرادة العمل الجماعي وتحمل المسؤولية المشتركة"، بحسب المصدر ذاته.

    وتشير التوقعات إلى أن اقتصاد السودان سوف يشهد خلال العام الحالي انفتاحا يضع حداً للأزمات المعيشية التي يواجهها المواطن منذ سنوات.

    وقاد التدهور المستمر في قيمة العملة المحلية إلى ارتفاع كبير في معدلات التضخم، وزيادة أسعار السلع الأساسية التي يحتاجها المواطن في معاشه اليومي.

    وفي وقت سابق، توقعت وزيرة المالية السودانية هبة محمد علي، أن تحقق موازنة العام 2021 معدلات نمو للناتج الإجمالي تكون كافية لخفض معدلات البطالة، وتقليل التفاوت في توزيع الدخل، بحسب صحيفة "الشرق الأوسط".

    وبحسب وزارة المالية فمن المقرر أن ينظر مجلس الوزراء في الموازنة اليوم الثلاثاء، على أن تُودع للمجلس التشريعي المؤقت في 10 يناير/كانون الثاني الجاري ليصادق عليها بصورة نهائية.

    وبحسب موقع "سوادن تربيون" السوداني، تشهد الموازنة خلافات حادة حول مخصصات قطاع الأمن والدفاع مقابل ضعف الأموال المرصودة لقطاعي الصحة والتعليم، الأمر الذي أدي لعرقلة إجازتها في مجلس الوزراء.

    انظر أيضا:

    دوافع السودان الاقتصادية لتطبيع العلاقات مع إسرائيل
    التعاون الاقتصادي بين السودان وإسرائيل... من يربح أكثر؟
    البرهان: السودان يحتاج مساعدات مالية لتثبيت وضعه الاقتصادي
    السياسة أم الاقتصاد... ما الذي يدفع قوى كبرى للتحرك نحو السودان؟
    الكلمات الدلالية:
    السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook