11:06 GMT18 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    استقبل رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين، الذي يزور السودان على رأس وفد رفيع في زيارة تعد الأولى من نوعها للسودان.

    ذكرت ذلك الصفحة الرسمية لمكتب رئيس الوزراء السوداني، مشيرة إلى أن الزيارة تستغرق يوما واحدا، وأنها أول مرة في تاريخ العلاقات (السودانية - الأمريكية).

    وقال حمدوك، على "تويتر": "رحبت اليوم بوزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين في زيارة تاريخية كأول وزير للخزانة الأمريكية يزور السودان".

    وتابع: "تأتي هذه الزيارة في وقت تحقق فيه علاقاتنا الثنائية قفزات تاريخية نحو مستقبل أفضل"، مضيفا: "نحن نخطط لاتخاذ خطوات ملموسة اليوم لتدشين دخول علاقاتنا الثنائية عهد جديد".

    وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أمس الثلاثاء، في تغريدة عبر "تويتر": "بعد أشهر من المفاوضات، وقعت أمرا بحذف السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، مع ضمان تعويض ضحايا الإرهاب الأمريكيين وأسرهم".

    واعتبر مايك بومبيو أن هذه الخطوة فرصة للحرية وأنه سوف يترتب عليها فوائد هائلة، وأرفق وزير الخارجية الأمريكي مع تغريدته صورة مكتوب عليها: "بداية حقبة جديدة من أجل السودان". 

    ​وكانت الحكومة الأمريكية قد أدرجت السودان على قائمتها للدول الراعية للإرهاب في عام 1993 بسبب مزاعم بأن حكومة عمر البشير، آنذاك، كانت ترعى الإرهاب.

    وصدرت سلسلة العقوبات التي فرضتها الإدارات الأمريكية المتعاقبة على البيت الأبيض على السودان، إما بأوامر تنفيذية من الرئيس أو بتشريعات من الكونغرس الأمريكي.

    اتفاق السلام السوداني
    © Sputnik / Mohamed Hassan
    اتفاق السلام السوداني

    انظر أيضا:

    السودان: أمريكا تعهدت بتزويدنا بمعونات ضخمة
    السودان يوقع مع أمريكا اتفاقا لإعادة حصانته السيادية.. كردستان العراق يوقف صادرات النفط إلى تركيا
    وكالة: السودان يقاوم ربط أمريكا رفع اسمه من قوائم الإرهاب بالتطبيع مع إسرائيل
    بعد تمديد ترامب للطوارىء ضدها... هل ينجح رهان السودان على أمريكا؟
    "خطوة تاريخية أخرى"... الحكومة الانتقالية تصدر بيانا بشأن اتفاق السودان وأمريكا
    الكلمات الدلالية:
    السودان, أمريكا, رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook