20:08 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قالت دار الإفتاء المصرية، إن الموت جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد ليس دليلا على سوء الخاتمة.

    جاء ذلك في حسابها بموقع "فيسبوك"، اليوم الأربعاء، ردا على سؤال بشأن هذه المسألة.

    وذكرت دار الإفتاء أن: "موت المسلم بسبب فيروس كورونا لا يعد دليلًا -كما يدعي البعض-على سوء الخاتمة والميتة السوء".

    وأضافت: "بل الصحيح والراجح أَن الوفاة بسبب هذا الفيروس الذي يعد من الأوبئة التي يُحكم بالشهادة على مَن مات من المسلمين بسببها، فمَنْ مات بسببه من المسلمين فهو شهيد".

    ورأت أن: "له أجر الشهادة في الآخرة؛ رحمة من الله تعالى به، غير أنه تجري عليه أحكام الميت؛ من التغسيلٍ، والتكفينٍ، والصلاة عليه، ودفنه".

    يأتي هذا في الوقت تشهد فيه مصر موجة ثانية من وباء كورونا، الذي أصيب به في البلد العربي حتى أمس الثلاثاء 144583 شخص، وتسبب في وفاة 7918 شخص.

    انظر أيضا:

    دار الإفتاء توجه رسالة إلى الجيش المصري
    بعد التحديث الجديد... دار الإفتاء المصرية تحذر من "تليغرام"
    مصر... دار الإفتاء تحسم جدلا واسعا حول زواج المسلمة من غير المسلم
    الكلمات الدلالية:
    الموت, دار الإفتاء المصرية, فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook