07:37 GMT22 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت وسائل إعلام سودانية إن عبور اللاجئين الإثيوبيين إلى السودان قد توقف، أمس الجمعة، لأول مرة منذ بداية أزمة إقليم تيغراي.

    ووفقا لموقع "سودان تربيون" فقد أفاد مراسله بأن مركزي استقبال اللاجئين بكل من حمدايت بولاية كسلا والهشابة بولاية القضارف، لم يسجلا أي عبور لأفواج من اللاجئين يوم الجمعة.

    وكانت مفوضية اللاجئين قد أعلنت إغلاق معسكر أم راكوبة بمحلية القلابات الشرقية في ولاية القضارف بسعة وصلت نحو 25 ألف لاجئ.

    وبحسب الإحصاءات الصادرة عن غرفة طوارئ إسكان اللاجئين فإن أعداد اللاجئين قفزت حتى أمس الخميس إلى 63212 لاجئ منهم 38984 لاجئ لم يتم ترحيلهم إلى المعسكرات الدائمة.

    يشار إلى أن عمليات ترحيل اللاجئين كانت قد بدأت من مراكز الاستقبال السبت الماضي إلى معسكر الطنيدبة بمحلية المفازة الذي شيد بمواصفات أكثر جهوزية لاستقبال 30 ألف لاجئ.

    وتوقفت عمليات الترحيل منذ أمس الجمعة على أن تستأنف الأحد القادم لإجراء مزيد من الترتيبات الأمنية والإدارية وتهيئة معسكر الطنيدبة.

    وفي إطار الجهد الإغاثي أعلن مدير جمعية الهلال الأحمر السوداني بالقضارف آدم اللكيد عن تشيد محطة مياه إسعافية بسعة 150 ألف متر مكعب لسد حاجة المياه بمعسكر الطنيدبة.

    وبحسب سودان تربيون فقد أكد توزيع 500 سلة غذائية من جمعيتي الهلال الأحمر التركي والكويتي بجانب مواد طبخ ومشمعات لعدد 3 ألاف اسرة داخل المعسكر للحد من تفشي وباء كورونا والسيطرة على المرض بعد أن سجل معسكر أم راكوبة حالات إصابة.

    جدير بالذكر أن المفوضية السامية للأمم المتحدة، كانت قد توقعت ارتفاع عدد اللاجئين الإثيوبيين في السودان إلى 200 ألف لاجئ.
    وأعلن آكسل بيستشوب، مسؤول المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أن وكالات المنظمة الدولية تتهيأ لاحتمال وصول 200 ألف لاجئ إلى السودان خلال ستة أشهر فرارا من العنف الدائر في إثيوبيا، وفقا لما نشرته وكالة "رويترز".

    انظر أيضا:

    إثيوبيا تعتقل زعيم الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي و9 من أعضاء المجلس العسكري وتقتل 4 آخرين
    إثيوبيا تعلن عن انتخابات برلمانية في يونيو المقبل وتستبعد "تيغراي"
    في ظل توتر دبلوماسي... مصر والسودان وإثيوبيا تستأنف المفاوضات حول سد النهضة
    بدء اجتماع سد النهضة بين مصر والسودان وإثيوبيا
    الكلمات الدلالية:
    اللاجئين, إثيوبيا, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook