21:16 GMT16 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أفادت صحيفة "الخبر" الجزائرية، اليوم السبت، بأن "الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، سيعود قريبا الى ألمانيا لمتابعة العلاج أو إجراء عملية جراحية طفيفة على مستوى الرجل  إن استدعى الأمر ذلك".

    وحسب مصدر موثوق، قال لـ"الخبر" إن "الجبيرة التي وضعها الطاقم الطبي الألماني على مستوى رجل الرئيس، عبد المجيد تبون، كانت بسبب تبعات إصابته بفيروس "كورونا" المستجد.

    وأضاف المصدر: "رئيس الجمهورية سيعود إلى ألمانيا لعلاج قدمه أو إجراء عملية جراحية بسيطة".

    وكان من المفروض أن يكمل الرئيس تبون، هذا العلاج مع نهاية فترة نقاهته، غير أنه تم تأجيل ذلك لضرورة عودته لأرض الوطن لمعالجة بعض الملفات المستعجلة من بينها التوقيع على قانون المالية لعام 2021.

    وختم المصدر: "ليس هناك داع للقلق فكان للرئيس منذ عودته نشاطات مكثفة والدليل أن علاج قدمه تم تأجيله لأن الحالة ليست مستعجلة طبيا".

    وكانت الرئاسة الجزائرية قد أعلنت عن نقل الرئيس عبد المجيد تبون، إلى ألمانيا في 28 أكتوبر/ تشرين الماضي، لتلقي العلاج بعد ثبوت إصابته بفيروس" كورونا" المستجد.

    وظل هناك مدة شهرين قبل عودته إلى الجزائر في 29 ديسمبر/ كانون الأول 2020.

    انظر أيضا:

    بعد فضيحة القمح المغشوش... الحكومة الجزائرية تقر إجراءات جديدة لاستيراد الحبوب
    الجزائر... الرئيس تبون يعفي وزير النقل من مهامه مع توضيح السبب
    الكلمات الدلالية:
    ألمانيا, العلاج, الجزائر, عبد المجيد تبون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook