13:51 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 14
    تابعنا عبر

    قال رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك، اليوم السبت، إن جرائم جماعة "أنصار الله" ضد المدنيين في مناطق سيطرتها، لن تسقط بالتقادم وسيدفع مرتكبيها الثمن.

    وأكد معين عبد الملك خلال اتصال هاتفي بمحافظ تعز نبيل شمسان، إن "الانتهاكات الوحشية التي تمارسها مليشيا الحوثي ضد المدنيين في مناطق سيطرتها وآخرها ما يجري في منطقة الحيمة بمحافظة تعز، يجعل الشعب اليمني آكثر عزيمة وإصرار على وضع حد لهذه الجرائم واستكمال استعادة الدولة".

    وأوضح أن "عمليات القتل للأطفال والنساء والمدنيين والاعتقالات العشوائية وتفجير المنازل والتهجير القسري للمواطنين لن تسقط بالتقادم وسيدفع مرتكبيها ثمن جرائمهم".

    وطالب رئيس الحكومة اليمنية، الأمم المتحدة والمجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية المعنية، بحسب موقع "يمن مونيتور"، اتخاذ موقف واضح إزاء هذه الجرائم والانتهاكات وعدم الاكتفاء بموقف المتفرج ما شجع المليشيات الحوثية على التمادي في جرائمها على المدنيين العزل.

    وحث رئيس الوزراء قيادة السلطة المحلية بمحافظة تعز على مضاعفة جهودها لخدمة المواطنين، والتحرك في جميع المستويات لحماية المدنيين.

    ومساء الجمعة، قال مركز تعز الحقوقي، إن عدد ضحايا قصف "الحوثيين" لعزلة الحيمة بمديرية التعزية في محافظة تعز ارتفع إلى 9 قتلى 24 مصابا، فيما بلغ عدد المختطفين 45 مختطفاً من سكان المنطقة بينهم أطفال.

    وتتقاسم القوات الحكومية وجماعة الحوثيين، السيطرة على مدينة تعز وريفها، وتدور مواجهات متقطعة بين الجانبين في مناطق التماس، تسفر غالباً عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

    انظر أيضا:

    الحكومة اليمنية تتهم "أنصار الله" بقصف أوقع 13 قتيلا وجريحا في تعز
    وزير الإعلام اليمني يدين هجوم "الحوثيين" على إحدى قرى تعز ويعتبره "جريمة حرب"
    الكلمات الدلالية:
    مدنيين, جماعة أنصار الله, معين عبد الملك سعيد, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook