04:51 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال مساعد وزير الخارجية الأمريكي، ديفيد شينكر، إن "العلاقات المغربية الأمريكية أضحت قوية أكثر من أي وقت مضى"، وأعرب عن أمله في أن تشهد هذه العلاقات مزيدا من التطور في المستقبل.

    الرباط - سبوتنيك. وأشاد شينكر في تصريح للصحافة بمستوى العلاقات الاقتصادية بين البلدين، وذكر بأن المغرب هو البلد الإفريقي الوحيد الذي يرتبط باتفاق للتبادل الحر مع الولايات المتحدة. وقال في هذا الصدد "احتفلنا الأسبوع الماضي بمرور 15 سنة على دخول اتفاقنا رسميا حيز التنفيذ"، و"هناك أزيد من 150 مقاولة أمريكية تعمل حاليا بالمملكة المغربية".

    وحل مساعد وزير الخارجية الأمريكي المكلف بشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ديفيد شينكر، السبت، بمدينة العيون كبرى حواضر الصحراء جنوب المغرب، في مستهل زيارته التي يعقد خلالها عدة اجتماعات مع مسؤولين مغاربة لبحث تطوير العلاقات بعد اعتراف واشنطن بمغربية الصحراء.

    وقام المسؤول الأمريكي بجولة في مدينة العيون، لا سّيما الحي الدبلوماسي الذي يحتضن قنصليات عدد من الدول، قبل أن يزور مقر بعثة الأمم المتحدة إلى الصحراء "مينورسو"، حيث عقد اجتماعا مع رئيس البعثة الأممية الكندي كولن ستيوارت.

    وقال مصدر مطلع لوكالة "سبوتنيك" إن شينكر سيفتتح غدا الأحد قنصلية أمريكية لمدينة الداخلة بالصحراء بحضور وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة.

    وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان سابق، إن جولة شينكر تهدف إلى "بحث التعاون الاقتصادي والأمني مع المسؤولين الحكوميين" في كل من الجزائر والمغرب والأردن.

    كان الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، قد وقع، الشهر الماضي، على إعلان يعترف بسيادة المغرب على الصحراء الغربية.

    وقال ترامب، عبر حسابه على تويتر وقتذاك:

    "قمت بالتوقيع على إعلان يعترف بسيادة المغرب على الصحراء الغربية. الحكم الذاتي الذي عرضه المغرب هو العرض الجدي والواقعي الوحيد الذي سيقيم السلم والرخاء".

    وبالمقابل رفضت الأمم المتحدة الاعتراف الأمريكي، وقالت، عبر ستيفان دوغاريك الناطق باسم أمينها العام، إن "موقف الأمم المتحدة بشأن الصحراء الغربية لم يتغير وأنه لا يمكن إيجاد حل للقضية إلا على أساس قرارات الأمم المتحدة".

    ويقترح المغرب منح حكم ذاتي واسع للمحافظات الصحراوية مع حكومة وبرلمان محليين تحت سيادته، ولكن حركة البوليساريو (جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب) ترفض هذا المقترح وتطالب بتنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي.

    ويسيطر المغرب على قسم كبير من الصحراء (266 ألف كيلومتر مربع) بعد خروج الاستعمار الإسباني منها عام 1975، وتنازلت موريتانيا عن الجزء الجنوبي من الصحراء بعد حرب ضارية مع البوليساريو عام 1978. وبعد كر وفر بين الجيش المغربي وحركة البوليساريو المدعومة من الجزائر، تم إعلان وقف إطلاق النار عام 1991.

    وقام الجيش المغربي العام الماضي بعملية عسكرية على مشارف الحدود الجنوبية لطرد عناصر من جبهة "البوليساريو" التي تنادي باستقلال الصحراء عن المغرب، من معبر "الكركرات" الحدودي مع موريتانيا، والذي عمدت عناصر البوليساريو إلى إغلاقه لأكثر من 3 أسابيع، بحجة أنه غير قانوني.

    انظر أيضا:

    بعد المغرب... سفيرة أمريكا لدى الأمم المتحدة تؤكد مواصلة التطبيع العربي مع إسرائيل
    أمريكا تعتمد خريطة للمغرب تضم الصحراء الغربية.. بالصور
    "للمغرب مستقبل اقتصادي باهر"... أمريكا تعتزم إقامة عشرات المشاريع الاستثمارية بالصحراء الغربية
    برلماني مغربي: قرار أمريكا الاعتراف بمغربية الصحراء يقلب موازين القوى
    الكلمات الدلالية:
    المغرب, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook