20:15 GMT02 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن الاجتماع السداسي الذي عقد، اليوم الأحد، لبحث أزمة سد النهضة أخفق في تحقيق أي تقدم.

    جاء هذا في بيان نشرته الوزارة على حسابها بموقع "فيسبوك"، بشأن اجتماع وزراء الخارجية والمياه في مصر والسودان وإثيوبيا.

    وعزت الوزارة الإخفاق في إحراز تقدم إلى "خلافات حول كيفية استئناف المفاوضات والجوانب الإجرائية ذات الصلة بإدارة العملية التفاوضية".

    وأشارت إلى أن السودان تمسك "بضرورة تكليف الخبراء المُعينين من قبل مفوضية الاتحاد الأفريقي بطرح حلول للقضايا الخلافية وبلورة اتفاق سد النهضة".

    وأوضح البيان هذا الطرح تحفظت عليه كل من مصر وإثيوبيا "وذلك تأكيدا على ملكية الدول الثلاث للعملية التفاوضية وللحفاظ على حقها في صياغة نصوص وأحكام اتفاق ملء وتشغيل سد النهضة".

    وأشارت الوزارة إلى أن التحفظ جاء أيضا باعتبار أن "خبراء الاتحاد الأفريقي ليسوا من المتخصصين في المجالات الفنية والهندسية ذات الصلة بإدارة الموارد المائية وتشغيل السدود."

    يذكر أن سامح شكري وزير الخارجية، ومحمد عبد العاطي وزير الري، شاركا في الاجتماع الذي عقد برئاسة وزيرة خارجية جنوب أفريقيا ناليدي باندور، بصفتها الرئيس الحالي للمجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي.

    انظر أيضا:

    إثيوبيا تغازل "بايدن"... هل كان ترامب منحازا لمصر والسودان في مفاوضات سد النهضة؟
    سد النهضة... مصر تؤكد "أمرا ضروريا" وتوافق على جولة مفاوضات جديدة
    بدء اجتماع سد النهضة بين مصر والسودان وإثيوبيا
    الكلمات الدلالية:
    سد النهضة, وزارة الخارجية المصرية, مفاوضات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook