09:23 GMT23 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الباحث في العلاقات الدولية ناصر زهير، إن قرار واشنطن تصنيف "أنصار الله" جماعة إرهابية، يأتي لزيادة الضغوط على إيران، معربا عن اعتقاده أن هذا القرار سيتبب في تعقيد الملف اليمني.

    وأشار زهير، في حديثه لراديو "سبوتنيك"، إلى أن "الهجوم على مطار عدن قبل أيام ربما سرع باتخاذ القرار وتسبب في تقليل المعارضة داخل إدارة ترامب، حيث تم الإشارة إلى الهجمات العابرة للحدود" ، لافتا إلى أن إدارة ترامب عطلت تفعيل القرار لأكثر من شهر تقريبا على أمل التوصل لحل سياسي في اليمن.

    وأكد زهير أن "القرار سيؤدي إلى تعقيد الملف اليمني لأنه لن تكون جماعة أنصار الله قادرة على المشاركة في الجهود التي  تبذلها الأمم المتحدة لحل الأزمة في اليمن، وربما تقوم دول أخرى باتخاذ قرارات مماثلة، كما أن الأمم المتحدة  تضطر في كثير من الأحيان للتعامل مع هذه الجماعة لإيصال المساعدات لليمن".

    وأعرب عن اعتقادة بأن "القرار أوجع أنصار الله وقد نرى موقفا مهادنا من هذه الجماعة إذا ما قرأوا هذه السياسية الجديدة". 

    وحول أثر القرار على العملية السياسية في اليمن، قال زهير  إن "العملية السياسية ستصبح أكثر تعقيدا، مشددا على ضرورة مراجعة الحسابات داخل اليمن، وهو ما قد يدفع أنصار الله لإصدار حزب سياسي لقيادة المشهد من خلف الواجهة، معربا عن اعتقاده أن تكون هناك  حكومة غير منضوية تحت اسم أنصار الله".

    ولفت إلى أن "آلية التعامل مع  الجماعة ستكون أكثر تعقيدا في إطار الحل السياسي، وستعاد بلورتها بعد وصول إدارة بايدن إلى الحكم".

    انظر أيضا:

    رئيس الوزراء اليمني: جرائم حرب وانتهاكات وحشية يمارسها "الحوثي" ضد المدنيين في تعز
    اليمن... مقتل وإصابة 10 في مواجهات بين القوات المشتركة و"أنصار الله" جنوبي الحديدة
    الخارجية الأمريكية تعتزم تصنيف جماعة "أنصار الله" في اليمن منظمة إرهابية
    الحكومة اليمنية ترحب بتصنيف واشنطن "أنصار الله" جماعة إرهابية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook