23:31 GMT22 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 06
    تابعنا عبر

    تبنت قطر سياسة خارجية فعالة متوازنة من خلال لعب دور الوساطة الدبلوماسية لحل النزاعات ودعوة الأطراف المختلفة للجلوس إلى طاولة المفاوضات، وفق مسؤول بارز.

    وقال المبعوث الخاص لوزير الخارجية القطري لمكافحة الإرهاب والوساطة في تسوية المنازعات، السفير مطلق بن ماجد القحطاني، إن بلاده حرصت منذ ما يقارب 25 سنة على إقامة سياسة خارجية مستقلة ومحايدة، تقوم على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، مع العمل على التضامن والتعاون مع بقية الأطراف الدولية.

    جاء ذلك في محاضرة بعنوان "سياسة وتجربة دولة قطر في الوساطة وحل النزاعات" استضافتها كلية الإدارة العامة واقتصاديات التنمية بمعهد الدوحة للدراسات العليا، الاثنين.

    وشدد المسؤول على أن الدوحة اكتسبت ثقة المجتمع الدولي مما جعلها تصبح لاعبا رئيسيا ووسيطا مقبولا في الأزمات الدولية والإقليمية، مشيرا إلى أن دبلوماسية قطر تقوم على قوة الإقناع وليس على قانون القوة أو فرض الاملاءات على الأطراف أو استغلال الوضع الهش في مناطق الصراع.

    وقال: "منذ سنة 1995 تنتهج دولة قطر سياسة المساعي الحميدة وحل النزاعات بطرق سلمية وإعلاء نهج الحوار والتفاوض لحل الأزمات، ولا تعمل بمفردها بل ضمن تحالفات استراتيجية وشراكات دولية وإقليمية".

    وبيّن أن السؤال الذي دائما ما يطرح: "لماذا تطلب الدول من دولة قطر لعب دور الوساطة؟" والجواب ببساطة هو أن "الدوحة ليس لديها أجندة سياسية خفية ولا تبحث عن الشهرة أو البروباغندا الإعلامية بل هدفها تحقيق الأمن والاستقرار الدولي والسلام الإقليمي، وتسعى إلى التنمية المستدامة ورفاهية الشعوب".

    وقال إن وساطة قطر "خالصة ونقية تحترم الدين واللغة والعادات والتقاليد للشعوب، ولا تقوم بإدارة الصراع بل العمل على تسوية الصراع لذلك لا نستغرب اليوم حصولها على المرتبة الأولى في مؤشر السلام العالمي على مستوى المنطقة والمرتبة 27 على مستوى العالم".

    وتابع أن قطر لا تفرض نفسها كوسيط بل الأعمال التي قامت بها كوسيط والنجاحات التي حققتها هي التي أكسبتها الكثير من المصداقية والوجاهة، وجعلت الدول الكبرى تلجأ للدبلوماسية القطرية للمصالحة بين المتنازعين وحل النزاعات القائمة.

    ولفت إلى أن بلاده حققت عدة إنجازات في حل النزاعات في عدد من القضايا خلال العقود الماضية على غرار نجاحها في الحد من الصراع الدموي في أفغانستان، فضلا عن الصراع في دارفور، مع التزامها بتنفيذ برامج تنموية بعد اتفاقيات السلام.

    انظر أيضا:

    وفدا طالبان والحكومة الأفغانية يستأنفان مفاوضات السلام في قطر الشهر المقبل
    لبحث الأمن والسلام في بلاده... أمير قطر يجري اتصالا هاتفيا مع رئيس أفغانستان
    أمير قطر يؤكد دعم بلاده لحل القضية الفلسطينية على أساس مبادرة السلام العربية
    الكلمات الدلالية:
    قطر, قطر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook