17:43 GMT22 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    وجه رئيس الوزراء الجزائري عبد العزيز جراد، التهنئة لمواطنيه بمناسبة حلول السنة الأمازيغية الجديدة.

    وكتب جراد بحسابه على فيسبوك "تحل علينا السنة الأمازيغية الجديدة 2971، ويناير كما توارثناه عن أجدادنا يجعل ذاكرتنا الشعبية حية".

    واعتبر أن "يناير هو وعاء للتنوع الثقافي لمجتمعنا، وتعبير عن الهوية الوطنية"، مضيفا "أطيب التماني للجزائريين بالداخل والمهجر، وأسأل الله أن يكون "العام" حاملا للخير والبركة والهناء".

    وختم الوزير الأول بقوله "أسقاس أمقاز، أسقاس أمربوح إيواقذوذ أدزايري أندا مايلا"، وتعني باللغة الأمازيغية "عام سعيد، عام مربوح على الشعب الجزائري أينما كان".

    ويجمع المؤرخون على أن تاريخ 12 يناير هو رأس السنة الأمازيغية، الذي يستقبله سكان منطقة القبائل بشمال إفريقيا بعادات وتقاليد مختلفة حيث يذبحون الديك باعتباره أضحية، كما تقوم النساء بتجهيز العديد من الأطباق التقليدية، كالكسكس، والبغرير، وتوزيع الطعام على الجيران وعلى الفقراء بشكل خاص تضامنا معهم.

    والأمازيغ مجموعة إثنية ومن السكان الأصليين في منطقة شمال إفريقيا، ويقدر عددهم في الجزائر وحدها ما بين 12 إلى 15 مليون نسمة.

    تعني أمازيغ "الإنسان الحر"، وقد اعتنقوا الإسلام إثر الفتح العربي بعد القرن الثامن ميلادي.

     ويرتبط شهر يناير عند عدد من المؤرخين بانتصار الملك الأمازيغي شيشناق (950 ـ 929 ق.م) على رمسيس الثالث فرعون مصر.

    انظر أيضا:

    بعضهم لا يتزوج دون الأمازيغية... ماذا تعرف عن أساطير أمازيغ المغرب ولغتهم؟
    بعد أن سكتت عنها الحكومة المغربية... مطالبات للملك بالتدخل لإقرار رأس السنة الأمازيغية عطلة رسمية
    إقامة نصب لملك أمازيغي يثير جدلا في الجزائر... فيديو
    دعوات بالمغرب لإقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا وعطلة رسمية
    الكلمات الدلالية:
    اللغة الأمازيغية, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook