11:16 GMT27 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أدان السودان، اليوم الثلاثاء، هجوما شنته جماعة إثيوبية مسلحة على قرية بمنطقة الفشقة الحدودية المتنازع عليها بين البلدين، ما أسفر عن مقتل 5 سيدات وطفل وفقدان سيدتين أخريين.

    وقالت الخارجية السودانية، في بيان اليوم: "تعرضت ظهر أمس الاثنين الحادي عشر من يناير/كانون الثاني 2021 محلية القريشة بشرق السودان لعدوان مسلح غادر من قبل عصابات الشفتة الإثيوبية راح ضحيته خمس سيدات بريئات وطفل وفقدان سيدتين جميعهم سودانيون كانوا منهمكين في عمليات الحصاد".

    وأوضحت الوزارة "وقد وقع ذلك الحادث المؤسف بالتحديد بين قريتي ليّة وكولي الواقعتين بمنطقة الفشقة على بعد 5 كيلومترات من الحدود مع إثيوبيا". 

    وأكدت الخارجية السودانية "وإذ تدين وزارة خارجية جمهورية السودان بأقوى العبارات هذا العدوان الغاشم، وتستنكر استهداف المدنيين العزل، فإنها تناشد المجتمع الدولي والمنظمات الإقليمية إدانة هذه الإعمال الإجرامية والمطالبة بإيقافها فورا".

    وقتل طفل وخمسة نساء وفقدت امرأتان إثر هجوم شنته قوات إثيوبية مسلحة على منطقة "اللية" بمحلية القرّيشة داخل الحدود السودانية بعمق 5 كيلومترات في أراضي الفشقة، بحسب ما نقلته وسائل إعلام سودانية.

    وأفادت مصادر مطلعة تحدثت إلى موقع "سودان تربيون" بأن الهجوم وقع ظهر الاثنين أثناء عمليات حصاد الذرة في الشريط الحدودي، ما أدى إلى تدخل الجيش السوداني وتمشيط المنطقة وملاحقة القوات الإثيوبية.

    وأضافت المصادر أن القوة الإثيوبية نصبت كمينا كان يستهدف الجيش السوداني بتمركز قناصة ببنادق آلية أعلى أشجار كثيفة لكن الكمين راح ضحيته مدنيون.

    انظر أيضا:

    السودان ينفي توغل قواته داخل حدود إثيوبيا ويرفض خيار المواجهة العسكرية
    السودان يطالب بترسيم الحدود مع إثيوبيا بعد بسط الجيش سيطرته على الأرض
    هل باتت الحرب وشيكة بين السودان وأثيوبيا بعد التصعيد الإعلامي والعسكري بين الجانبين؟
    إثيوبيا تتهم السودان بممارسة أنشطة غير شرعية على الحدود
    الكلمات الدلالية:
    إثيوبيا, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook