08:20 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    منذ تعلق هواة الباركور في مدينة غزة في هذه الرياضة وهم يمارسونها في المقابر والمباني المهجورة والشوارع حيث يتعرضون كثيرا للإصابة خلال القفزات العالية وفوق الحواجز لكن الأوضاع تبدلت الآن وأصبح بإمكانهم ممارسة رياضتهم في مكان أكثر أمانا.

    أكاديمية "وول رانرز" أول صالة لألعاب رياضة الباركور تفتح أبوابها في فلسطين لمحبي هذه الرياضة التي تنطوي على حركات خطرة، بعد تجهيزها بالصناديق الخشبية والأدوات اللازمة ليتسنى للرياضيين القفز فوق الصناديق والقيام بحركات التفاف ودوران في الهواء قبل أن يسقطوا على الحشايا المبطنة.

    يقول عبد الله القصاب أحد المدربين في الأكاديمية أن الهدف من هذه الرياضة هو تخطي الحواجز في حياة الرياضي الطبيعية ليشعر بالراحة في حركته، ولكي يقوم بهذه الحركات الخطرة نوعا ما بإتقان يجب عليه التدريب المستمر والمنظم، وقد قامت الأكاديمية بافتتاح دورات ضمن مجموعات تتضمن كل منها عشرة رياضيين فقط لمراعاة ظروف جائحة كورونا. 

    أول أكاديمية في فلسطين تحتضن محبي رياضة الباركور
    © Sputnik . Ajwad Jradat
    أول أكاديمية في فلسطين تحتضن محبي رياضة الباركور

    الشغف في هذه الرياضة تطور عند بعض اللاعبين إلى التطلع للمشاركة في مسابقات خارجية بعد تطور حركاتهم وقدرتهم على تأديتها باحتراف، وتنوي الأكاديمية البدء في تنظيم مسابقات محلية بوجود حكام مختصين لإحداث نقلة في رياضة الباركور في قطاع غزة ولكي يتعرف لاعبوا هذه الرياضة على مستواهم الحالي وتطوير حركاتهم. 

    أول أكاديمية في فلسطين تحتضن محبي رياضة الباركور
    © Sputnik . Ajwad Jradat
    أول أكاديمية في فلسطين تحتضن محبي رياضة الباركور

    يذكر أن رياضة الباركور طورت أصولها في فرنسا، ووضعت أقدامها في قطاع غزة منذ حوالي 15 عاما، لتمنح إحساسا بحرية الحركة والرشاقة في القطاع.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook