19:12 GMT21 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تحتفل مصر في 2021 بالذكرى الخمسين لافتتاح السد العالي، الذي يعد من أعظم المشروعات الهندسية في القرن العشرين، وتم تشييده بدعم من الاتحاد السوفييتي.

    وكان للسد العالي دور كبير خلال العقود الماضية في حماية مصر من الفيضانات العالية التي كانت تغرق مساحات واسعة من مصر، كما حال دون فقد كميات هائلة من المياه في البحر المتوسط، بحسب الموقع الرسمي لوزارة الموارد المائية والري المصرية.

    ويقول تقرير "بوابة الأهرام" المصرية إن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر وضع حجر الأساس لهذا المشروع في 9 يناير/كانون الثاني عام 1960، بينما تم افتتاحه رسميا على يد الرئيس الراحل محمد أنور السادات في 15 يناير 1971.

    ويقول تقرير صدر عن الهيئة الدولية للسدود والشركات الكبرى، إن السد العالي المصري في صدارة كل المشروعات، بحسب ما ذكرته "بي بي سي" التي أشارت إلى أن الهيئة الدولية اختارته أعظم مشروع هندسي تم تشييده في القرن العشرين.

    الزعيم المصري الراحل جمال عبد الناصر
    © AP Photo
    الزعيم المصري الراحل جمال عبد الناصر

    ويعد السد العالي من أهم إنجازات الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر، الذي وضع حجر الأساس لتشييده.

    لماذا تم إنشاء السد؟

    يختلف إيراد نهر النيل من المياه بصورة كبيرة من عام إلى آخر، فيصل إلى نحو 151 مليار متر مكعب أو يهبط إلى 42 مليار متر مكعب سنويا، بحسب الموقع الرسمي للحكومة المصرية.

    ولفت الموقع إلى أن هذا التفاوت كان سببا في التفكير في إنشاء سد ضخم على النيل لتخزين مياه الفيضانات لاستخدامها عند تراجع منسوب المياه.

    عمال السد العالي
    © AP Photo
    عمال السد العالي

    ويقول الموقع: "كان إنشاء السد العالي أول مشروع للتخزين المستمر على مستوى دول الحوض يتم تنفيذه داخل الحدود المصرية".

    كيف ساهم السد العالي في حماية مصر؟

    يقول موقع الحكومة المصرية إن السد العالي وفر 70 مليار متر مكعب من المياه التي تم سحبها من بحيرة ناصر لتعويض تراجع منسوب المياه في الفترة من 1979 إلي 1987.

    السد العالي
    © AP Photo
    السد العالي

    كما كان السد العالي حائط صد ضد العديد من الفيضانات التي حدثت خلال العقود الماضية، وخاصة في الفترة بين عامي 1998 و2002، بحسب موقع وزارة الري المصرية.

    خطوات تنفيذ مشروع السد العالي

    أورد موقع وزارة الري المصرية، خطوات تنفيذ السد العالي منذ أن كان مجرد فكرة تم طرحها بواسطة أحد المهندسين عام 1952 إلى أن تم افتتاحه رسميا عام 1971.

    1- تم طرح فكرة بناء سد ضخم عند أسوان لحجز فيضان النيل وتخزين مياهه وتوليد طاقة كهربائية منه عام 1952.

    2- في 1954 تصميم المشروع واعتماده من لجنة دولية، وطلبت مصر تمويل من البنك الدولي، الذي وافق على تمويل ربع تكاليف السد عام 1955. 

    3- في عام 1956 أعلن البنك الدولي سحب عرض تمويل السد بسبب الضغوط الاستعمارية.

    رمز الصداقة المصري السوفيتي عند السد العالي
    © AP Photo / Ross Baughman
    رمز الصداقة المصري السوفيتي عند السد العالي

    4- في عام 1958 وافق الاتحاد السوفييتي على دعم تمويل المرحلة الأولى من السد العالي بـ 400 مليون روبل.

    5- قام الخبراء السوفييت بمراجعة تصميمات السد عام 1959 وقاموا ببعض التعديلات، وتم في نفس العام توقيع اتفاقية توزيع مياه خزان السد بين مصر والسودان.

    6- في 9 يناير/ كانون الثاني 1960، بدأ العمل في تنفيذ المرحلة الأولى من السد، وفي ذات العام تم التوقيع علي الاتفاقية الثانية مع الاتحاد السوفييتي، لإقراض مصر 500 مليون روبل إضافية لتمويل المرحلة الثانية.

    7- بدأ في عام 1964 تحويل مياه النهر إلي قناة التحويل والأنفاق وجرى إقفال مجري النيل والبدء في تخزين المياه بالبحيرة.

    الزعيم المصري الراحل خلال زيارة السد العالي عام 1968 مع رئيس يوغسلافيا
    © AP Photo / Anonymous
    الزعيم المصري الراحل خلال زيارة السد العالي عام 1968 مع رئيس يوغسلافيا

    8- في عام 1967، انطلقت الشرارة الأولى من محطة كهرباء السد العالي، وفي العام التالي بدأ تخزين المياه بالكامل أمام السد العالي، الذي اكتمل في يوليو/ تموز 1970، ليتم افتتاحه رسميا في 15 يناير 1971.

    أبرز المواصفات الفنية لمشروع السد العالي

    1- طول السد 3830 مترا منها 520 مترا بين ضفتي النيل، وارتفاعه 111 مترا وعرضه عند القمة 40 مترا.

    2- ينتج طاقة كهربائية تصل إلي 10 مليار كيلووات ساعة سنويا.

    عمال السد العالي
    © AP Photo / Anonymous
    عمال السد العالي

    4- يتم تخزين المياه أمام السد في بحيرة صناعية هائلة طولها 500 كيلومتر ومتوسط عرضها 12 كيلومترا.

    5- أقصى ارتفاع للمياه المحجوزة أمام السد 183 مترا، وتبلغ سعة البحيرة التخزينية عند هذا المنسوب 169 مليار متر مكعب من المياه.

    إنفوجرافيك
    © Sputnik
    سد النهضة.. آمال إثيوبيا ومخاوف مصر

    انظر أيضا:

    الري المصرية: نتابع الفيضان وهذه حالة "السد العالي"
    السيسي يطمئن على حالة السد العالي
    مصر: تخزين المياه بسد النهضة لن يؤثر على السد العالي
    الخارجية السودانية: استمرار الاتصالات مع مصر حول المحتجزين في ميناء السد العالي
    مسؤول مصري يحسم الجدل حول إمكانية تأثير سد النهضة على كهرباء السد العالي
    الكلمات الدلالية:
    محمد أنور السادات, جمال عبد الناصر, البنك الدولي, الاتحاد السوفيتي, السد العالي, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook