18:18 GMT24 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف مجلس الوزراء المصري، اليوم الجمعة، حقيقة الخريطة المتداولة عبر بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، بشأن توزيع لقاحات فيروس كورونا بأنواعها المختلفة وفقا للشرائح الاجتماعية للمواطنين.

    نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، عبر حسابه الرسمي بموقع "فيسبوك"، ما تم تدواله بشأن تلك الخريطة، مؤكدا أنه "لا أساس له من الصحة".

    وأشار المركز إلى أنه بالتواصل مع وزارة الصحة والسكان، نفت تلك الأنباء.

    وصرحت الوزارة أنه لا صحة للخريطة المتداولة بشأن توزيع لقاحات فيروس كورونا بأنواعها المختلفة وفقاً للشرائح الاجتماعية للمواطنين، وتلك الخريطة مزيفة، ولا علاقة للوزارة بها نهائيا.

    وأكدت الوزارة سعي الدولة لتوفير اللقاح لجميع المواطنين دون تفرقة، وأن عملية توزيع اللقاح لا تتم على أي أسس طبقية أو اجتماعية، وإنما سيتم منح الأولوية للفئات الأكثر عرضه للإصابة بالفيروس، مثل الأطقم الطبية، وأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن، مع تحمل صندوق "تحيا مصر" تكلفة اللقاح عن الأشخاص غير القادرين والفئات المستحقة ذات الأولوية المتقدمة، وذلك تحقيقاً للعدالة الاجتماعية.

    وتم إطلاق موقع إلكتروني لتسجيل طلبات الراغبين في الحصول على اللقاح على أن يتلقى المتقدمون في المرحلة الأولى رسالة نصية لإخطارهم بمواعيد وأماكن التوجه لتلقي اللقاح، وسيتم ربط الموقع بمراكز توفير اللقاح بمختلف المحافظات، ويتوفر بها عدة مسارات منها: منطقة إرشادية لتوعية الفئات المستهدفة بالتطعيم كأولوية، ومنطقة إدارية لمراجعة البيانات وتسجيلها على المنظومة الخاصة بالتسجيل للقاحات، وغرفة موافقة مستنيرة يتم بها إطلاع الأشخاص على جميع الشروط، وغرفة للتطعيم، ومكان مخصص لحفظ اللقاح.

    وناشد المركز الإعلامي لرئاسة الوزراء، جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة القلق بين المواطنين، وفي حالة وجود أي استفسارات أو شكاوى بهذا الشأن يرجى الرجوع للموقع الرسمي للوزارة.

    وأعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، في مصر، أمس الخميس، تراجع نسبة الوفيات في البلاد بنسبة 11% بالمقارنة مع الأسبوع الماضي.

    واستعرضت الوزيرة جهود مبادرة متابعة مرضى العزل المنزلي، والتي يتم من خلالها متابعة حالات العزل المنزلي لمرضى فيروس "كورونا"، في محافظات: القاهرة والجيزة والقليوبية، وقالت إنه "سيتم تطبيق المبادرة على باقي المحافظات تدريجيا، وتخصص المبادرة 20 ألف فريق طبي و5400 وحدة صحية و800 سيارة (قوافل علاجية) لتقديم خدماتها، مزودين بأجهزة "تابلت" لتسجيل كافة البيانات الخاصة بالحالات على النظام الإلكتروني".

    وأشارت الوزيرة إلى أن المبادرة تقوم حاليا بـ 15 ألف زيارة يوميا، من خلال 1835 فريقا للمتابعة المنزلية والتليفونية، لافته إلى أن عدد الحقائب العلاجية لمرضى العزل المنزلي بلغ 90293 حقيبة، كما تم تسليم 194624 حقيبة وقائية للمخالطين من كبار السن، و63079 حقيبة للمخالطين من الأطفال.

    ولفتت زايد إلى أن "الإجراءات التي يتم اتخاذها ضمن المبادرة تشمل قياس نسبة تشبع الأكسجين في الدم للمرضى، وقياس درجة الحرارة، ومتابعة تطورات الحالة الصحية لهم".

    وتابعت أنه "في حالة حدوث أي مضاعفات مرضية يتم نقل الحالة إلى المستشفيات المتخصصة".

    وأكدت الوزيرة أنه يتم تلقي استفسارات المواطنين عن المبادرة على الموقع الإلكتروني لمبادرة 100 مليون صحة، وتطبيق "صحة مصر"، بالإضافة إلى الخط الساخن 105.

    انظر أيضا:

    وزيرة الصحة المصرية تزف بشرى سعيدة بشأن وفيات كورونا
    الصحة العالمية: مصر الأعلى في وفيات كورونا بالشرق الأوسط
    طبيبة مصرية تكشف عن نظام غذائي يسهم في سرعة الشفاء من كورونا... فيديو
    ناقد فني يعلن إصابة الإعلامي المصري مفيد فوزي بفيروس كورونا
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, أخبار مصر اليوم, أخبار مصر الآن, أخبار مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook