17:18 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 03
    تابعنا عبر

    أصيبت طفلة فلسطينية بجروح في وجهها بعد رشقها بحجر على يد أحد المستوطنين بينما كانت تلعب في فناء منزلها في بلدة مدما شمالي الضفة الغربية، وفق إعلام عبري.

    وبحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" تم نقل الطفلة البالغة 11 عاما لتلقي العلاج في مستشفى بمدينة نابلس.

    ولم تذكر الصحيفة مزيدا من التفاصيل حول ملابسات الواقعة، إلا أن منظمة "يش دين" (هناك قانون)، الإسرائيلية الناشطة في رصد ممارسات المستوطنين بالضفة الغربية، قالت إنها تلقت خلال الشهر الماضي وحده تقارير مؤكدة عن 40 اعتداء تعرض له فلسطينيون على يد مستوطنين بالضفة.

    وأضافت أن الاعتداءات شملت إغلاق طرق ورشق بالحجارة تجاه المركبات والمنازل الفلسطينية.

    وأكدت المنظمة أنه وعلى الرغم من فتح تحقيقات في تلك الوقائع، إلا أن أحدا من المتهمين لم يتم توقيفه من قبل الشرطة الإسرائيلية حتى الآن.

    ومنذ أسابيع تشهد الضفة الغربية، توترات متزايدة وتظاهرات ليلية ينظمها مستوطنون احتجاجا على مصرع فتى (16 عاما) بعد انقلاب سيارة كانت تقله و4 آخرون إثر مطاردة الشرطة لهم بعد رشقهم سيارات فلسطينية بالحجارة قرب رام الله وسط الضفة الغربية.

    كما أدى قتل المستوطنة إستر هورغان، وتبلغ من العمر 52 عاما، من سكان مستوطنة "تل منشيه"، على يد فلسطيني من جنين إلى تزايد التوترات بالمنطقة، ما دفع الجيش الإسرائيلي إلى تعزيز قواته المتواجدة هناك.

    انظر أيضا:

    إصابة مستوطنة إسرائيلية بجروح جراء رشق سيارتها بالحجارة في رام الله
    "زوجة إرهابي"... الكشف عن هوية مستوطنة إسرائيلية رشقها فلسطينيون بالحجارة
    تحذيرات إسرائيلية من تصاعد "عنف المستوطنين" تجاه الفلسطينيين في الضفة
    دعوة أوروبية لوقف بناء المستوطنات الإسرائيلية غير الشرعية في الضفة الغربية
    الكلمات الدلالية:
    الضفة الغربية, إسرائيل, مستوطنين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook