15:12 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تجددت مساء اليوم الاثنين المواجهات في العاصمة التونسية بين قوات الأمن، ومجموعات من الشباب المحتجين.

    وقالت مراسلة سبوتنيك إن حي التضامن (من أكبر الأحياء الشعبية بالعاصمة) شهد انتشارا أمنيا للحرس الوطني، في الوقت الذي تجددت فيه الاحتجاجات.

    وأشارت إلى وقوع مواجهات بين الشبان المحتجين وقوات الأمن في الشوارع التي بدت شبه خالية من المارة.

    ورافق هذه الاحتجاجات أعمال شغب وتخريب وعمليات كر وفر بين قوات الأمن ومجموعات من الشبان.وخلال الأيام الثلاثة الماضية شهدت مناطق ومحافظات عدة احتجاجات شعبية بسبب تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية التي تعيشها البلاد منذ سنوات.

    • تجدد الاحتجاجات في حي التضامن بالعاصمة التونسية
      © Sputnik . M.Gdira
    • تجدد الاحتجاجات في حي التضامن بالعاصمة التونسية
      © RIA Novosti . M.Gdira
    • تجدد الاحتجاجات في حي التضامن بالعاصمة التونسية
      © Sputnik . M.Gdira
    • تجدد الاحتجاجات في حي التضامن بالعاصمة التونسية
      © Sputnik . M.Gdira
    • قوات الأمن التونسية تنتشر في حي التضامن بالعاصمة
      © Sputnik . M.Gdira
    • قوات الأمن التونسية تنتشر في حي التضامن بالعاصمة
      © Sputnik . M.Gdira
    1 / 6
    © Sputnik . M.Gdira
    تجدد الاحتجاجات في حي التضامن بالعاصمة التونسية

    وتعاملت  قوات الأمن مع الاحتجاجات، بإطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المحتجين الذين أغلقوا الطرقات وأحرقوا الإطارات المطاطية.

    وعلى إثر هذه الاحتجاجات، أعلنت وزارة الداخلية التونسية، اليوم الاثنين، أنها أوقفت 630 شخصا أغلبهم من القُصّر.

    كما حذر الرئيس التونسي قيس سعيد، مساء اليوم الاثنين، الشباب في بلاده من "المتاجرين بفقرهم وبؤسهم، لبث الفوضى، ثم تجاهل الضحايا منهم".

    جاء هذا خلال زيارة قام بها إلى حي الرفاه بالمنيهلة وسط العاصمة، حيث تحدث إلى مجموعة من السكان، بحسب بيان لرئاسة الجمهورية تلقت "سبوتنيك" نسخة منه.

    انظر أيضا:

    الرئيس التونسي يحذر الشباب من المتاجرين بفقرهم لبث الفوضى
    الجبهة الشعبية التونسية: التغيير الوزاري ناتج عن خلافات قيادات الدولة.. والحكومة الجديدة تحتاج معجزة
    قيادي تونسي: التعديل الوزاري الجديد ينذر بأزمة بين الحكومة والرئاسة التونسية
    الكلمات الدلالية:
    مواجهات, احتجاجات, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook