00:23 GMT23 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    حذرت وزارة الصحة والبيئة العراقية، اليوم الثلاثاء، مما وصفته بـ"مخاطر كبيرة"، مؤكدة أن وباء كورونا لم ينحسر بعد في البلاد.

    وفي بيان نشره موقع "السومرية نيوز" كشفت الصحة العراقية عن أن احتمال ارتفاع الإصابات بموجة ثانية لفايروس كورونا "قد تكون أقسى" من الموجة الأولى.

    وأوضحت الوزارة في بيانها أنها مستمرة بالتنسيق مع الشركات المنتجة للقاح لتوفيره بأسرع وقت ممكن.

    وأكد البيان على أنه "انطلاقاً من مسؤولياتها ومهامها الوطنية، تتابع وزارة الصحة والبيئة الموقف الوبائي المحلي والدولي بسبب وجود مخاطر كبيرة من ارتفاع الإصابات بموجة ثانية، قد تكون أقسى من الأولى كما يحدث الآن في العديد من الدول و حسب ما حذرت به منظمة الصحة العالمية".

    وعللت الوزارة العراقية هذا التوقع بعدة أسباب منها، أن أمد المناعة التي تمنحها الإصابة لا زال غير معروف وإمكانية الإصابة مرة أخرى محتملة جدا ومن الخطأ التعويل عليها وترك الإجراءات الوقائية.

    أيضا قالت الوزارة إن من هذه الأسباب طبيعة التحور المستمر لسلالات الفيروس كما حدث في دول بريطانيا وجنوب أفريقيا و البرازيل، مشيرة إلى أن هذا التحور كان السبب في سلالات أشد انتشاراً من السلالة القديمة في 50 دولة حتى الآن، مؤكدة على إمكانية حدوث التحور في العراق، قائلة: "من المحتمل ان يحدث تحور بالسلالة في بلدنا أو ينتقل إلينا من البلدان الأخرى".

    ونعت الوزارة على مؤسسات حكومية وغير حكومية ما قالت إنه "تهاون كبير بالاجراءات الوقائية" مؤكدة أنها رصدت مثل هذا التهاون من خلال "ملاحظات فرقنا الصحية حيث الضعف الواضح في الالتزام بهذه الإجراءات، والتعمد في خرق التعليمات الصادرة عن اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية".

    ولفتت الوزارة إلى أن من الأسباب كذلك "فتح كافة المرافق الحيوية والمراقد الدينية وعودة الحياة الطبيعية بشكل كامل إلى هذه المرافق ذات التجمعات البشرية الضخمة بدون الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي" .

    وأشارت، إلى أن "كل ذلك يشكل خطراً كبيراً ويوفر بيئة مناسبة لحدوث ارتفاع الاصابات بموجة ثانية قاسية قد تهدد النظام الصحي ويذهب بكل ما تم تحقيقه خلال الاشهر الماضية".

    وطالبت الوزارة المواطنين بالتقيد التام بالإجراءات الوقائية وعدم التهاون بها، وخاصة بارتداء الكمام والتباعد الجسدي وتعقيم اليدين باستمرار والابتعاد عن التجمعات البشرية المكتظة والأماكن المغلقة"، مشددة على "فرقها الصحية الرقابية بالاستمرار بمتابعة تطبيق الاجراءات الوقائية في المدارس وفق قرارات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية وتكثيف التحري باخذ المسحات من الطلبة وكذلك متابعة المطاعم والمقاهي والمولات والمتنزهات واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين".

    جدير بالذكر أن المتحدث باسم وزارة الصحة العراقية، سيف البدر، كان قد أعلن نهاية ديسمبر/ كانون الأول الماضي أن بلاده وافقت على الاستخدام الطارئ للقاح شركتي فايزر الأمريكية وبيونتيك الألمانية ضد كورونا لافتا إلى أنه تم الاتفاق على شراء مليون ونصف جرعة من اللقاح، كدفعة أولى.
    وقال البدر في تصريحات لوكالة "سبوتنيك"، وقتها إن "الهيئة الوطنية لانتقاء الأدوية وافقت على استخدام لقاح فايزر بشكل طارئ في العراق، وستصل أولى الدفعات مطلع العام المقبل"، لافتا إلى أنه "تم الاتفاق مع الشركة على مليون ونصف جرعة كدفعة أولى".

    انظر أيضا:

    العراق... وفاة مستشار وزارة الدفاع بفيروس كورونا
    ارتفاع حصيلة إصابات كورونا بين الإعلاميين في العراق
    الصحة العراقية: نسب الشفاء من كورونا لدينا هي الأفضل عالميا والوضع تحت السيطرة
    خطط عراقية لاستيراد جرعات إضافية من لقاح كورونا
    الكلمات الدلالية:
    وباء, فيروس كورونا, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook