13:49 GMT12 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    علق أمير سعودي على تغريدة وزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف، التي دعا فيها إلى وقف بيع أسلحة لمن سماهم مجرمي الحرب في المملكة.

    وقال الأمير ردا على ظريف: "شر البلية ما يضحك، انظروا من يحاضر هنا بحقوق الإنسان، بدأ عام 2021 بالعجائب وأصبحنا نرى أن من قتل الآلاف من المعارضين الإيرانيين ودمر وشرد أهل العراق واليمن وسوريا ولبنان ودعم الإرهاب وقتل الأطفال يحاضر ويتحدث بكل بجاحة عن استقرار المنطقة.. إذا لم تستحِ، فاصنع ما شئت".

    وكان ظريف قال في تغريدته التي نشرها يوم الأحد: "الزميل العزيز: بدأت عملك الوزاري ببيع أسلحة لمجرمي حرب سعوديين. تجنب الهراء السخيف عن إيران. تحقق من الواقع: أنتم تزعزعون استقرار منطقتنا، توقفوا عن دعم المجرمين الذين قطعوا منتقديهم (مقتل جمال خاشقجي) واستخدموا أسلحتكم لذبح الأطفال في اليمن".

    وفي رد منفصل، نشر الأمير سطام ردا ساخرا بمقطع فيديو على تغريدة وزير الخارجية الإيراني بتعليق كتب فيه: "بدون تعليق".

    وكانت وزارة الخارجية الإيرانية قالت إن "أحضان" طهران مفتوحة للسعودية والإمارات في حال حققتا شرطا واحدا يتعلق بالمسار الذي تتبعه كل من الدولتين.

    وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة: "لقد قلنا على الدوام بصورة واضحة ومحددة بأنه متى ما أصلحت هاتان الدولتان (الإمارات والسعودية) طريقهما الخاطئ واهتمتا بحقائق العلاقات والمنطقة فإن أحضاننا مفتوحة لهما"، على حد تعبيره.

    وعبر المتحدث عن أمله من أن تتمكن "دول المنطقة ومنها الإمارات والسعودية عبر تفهم صحيح لحقائق وأوضاع المنطقة من التحرك في طريق نصل فيه إلى آلية إقليمية في سياق إرساء السلام والاستقرار في المنطقة".

    انظر أيضا:

    إيران ترد على تصريحات وزير الخارجية السعودي وتتحدث عن مصلحة الرياض
    محذرا من "وساوس الخناسين"... أحمدي نجاد يوجه رسالة إلى قادة إيران والسعودية
    "أحضاننا مفتوحة".. إيران توجه دعوة إلى السعودية والإمارات لكن بشرط
    الكلمات الدلالية:
    السعودية, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook