13:57 GMT04 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت السفارة الروسية في تونس إنها تراقب عن كثب الوضع مع أعمال الشغب المستمرة في البلاد، في حين لا توجد معلومات حول حالات اعتقال محتملة لمواطنين روس من البعثة الدبلوماسية من قبل الشرطة المحلية.

    وقالت السفارة لوكالة "سبوتنيك"، اليوم الثلاثاء: 

    "في الوقت الحالي، وعلى خلفية الأحداث في تونس، لم تتلق السفارة معلومات من السلطات المختصة المحلية حول وقائع اعتقال الروس بسبب الإخلال بالنظام العام. بالإضافة إلى ذلك، لا توجد معلومات حول طلبات المواطنين للحصول على مساعدة طبية لمؤسسات الرعاية الصحية في البلد المضيف".

    وأوضحت السفارة أن مواطني روسيا الاتحادية المتواجدين في تونس لم يتقدموا أيضًا بطلب للحصول على دعم قنصلي.

    وشددت البعثة الدبلوماسية الروسية على أن "السفارة تراقب الوضع بدقة".

    كما ذكرت وسائل الإعلام العربية سابقًا، اجتاحت أعمال الشغب ما لا يقل عن 15 مدينة في تونس، بما في ذلك العاصمة ومنتجع سوسة. منذ عدة أيام حتى الآن، تشارك حشود من الشباب في أعمال غير قانونية. استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريقهم. في عدد من المدن، تم إدخال وحدات من الجيش لحماية مؤسسات الدولة. وقال متحدث باسم وزارة الداخلية التونسية، يوم أمس الاثنين، إن الشرطة اعتقلت 877 شخصا معظمهم مجموعات من الشباب تتراوح أعمارهم بين 15 و 25 عاما.

    وبحسب مسؤولي إنفاذ القانون، فإن مثيري الشغب يحرقون الإطارات والحاويات لعرقلة تقدم الشرطة، ويطلقون عليها المفرقعات النارية. وكانت هناك حالات اعتداء على عدد من المنشآت الحكومية. وتزامن العنف في تونس مع الذكرى العاشرة لـ "ثورة الياسمين" التي أحدثت تغييرًا للسلطة في البلاد وأطلقت شرارة "الربيع العربي".

    انظر أيضا:

    احتجاجات وأعمال شغب في تونس… من يقف وراءها؟... فيديو وصور
    تونس.. تجدد الاحتجاجات المواجهات في العاصمة... فيديو وصور
    تونس... نواب في البرلمان يطالبون بمساءلة المشيشي حول أحداث أعمال الشغب الأخيرة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook