21:28 GMT18 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد رئيس المجلس السيادي في السودان، عبد الفتاح البرهان، أن بلاده لا ترغب في خوض حرب مع إثيوبيا ولا مع أي دولة من دول الجوار، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الخرطوم لن تفرط في شبر من أراضيها.

    جاء هذا في التوضيح الذي قدمه عما يجري في منطقة الحدود الشرقية، اليوم الأربعاء، في القيادة العامة للضباط برتب لواء وعميد، بحسب وكالة الأنباء السودانية (سونا).

     وكشف البرهان عن رغبة السودان في الوصول إلى اتفاق يحفظ له حقوقه المشروعة ووضع العلامات على الأرض.

    وأكد أن ما قامت به القوات المسلحة في منطقة الحدود الشرقية هو انتشار للجيش داخل الأراضي السودانية.

    وأوضح أن القوات المسلحة السودانية قامت بهذه العملية بتنسيق كامل مع الجهاز السياسي في الدولة. وقبل أيام أعلن البرهان أن بلاده لا ترغب في إشعال حرب مع إثيوبيا.

    من جانبه، شدد عضو المجلس السيادي البروفيسور صديق تاور على أنه لا يوجد نزاع بين السودان وجارته إثيوبيا.

     وأوضح أن ما حدث من تطورات في منطقة الحدود الشرقية عبارة عن استرداد لأراضي سودانية ظلت خارج سيطرة الدولة لمدة خمسة وعشرين عاما، بحسب الوكالة.

    وأضاف أن هذه المناطق ظلت مستباحة طوال هذه الفترة من مليشيات إثيوبية "وبتواطؤ وتفريط كبير من النظام البائد".

     وأكد تاور أن الدولة لن تفرط في أي أرض سودانية، معتبرا أن مشكلة الحدود محسومة ومرسومة منذ عام 1902.

    انظر أيضا:

    السيسي لـ "البرهان": انطلاقا من الأمن القومي... ندعم الخرطوم في كافة المجالات
    البرهان في اتصال هاتفي مع السيسي: حريصون على تعزيز التعاون مع مصر
    لماذا قرر البرهان سحب الجنسية السودانية التي منحها البشير للعرب والأجانب
    الكلمات الدلالية:
    السودان, عبدالفتاح البرهان, إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook