12:55 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أبلغت الحكومة السودانية، الأمم المتحدة، أن التحركات العسكرية للجيش السوداني على الحدود الشرقية لا تهدف إلى الحرب مع إثيوبيا.

    جاء هذا خلال مباحثات أجراها، اليوم الخميس، رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، مع الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريش، بحسب صحيفة "التغيير" السودانية.

    وقال رئيس الوزراء للأمين العام إن القوات المسلحة السودانية تنتشر على الحدود الشرقية المتاخمة لإثيوبيا من أجل تأمين المواطنين وممتلكاتهم، وداخل الحدود الوطنية.

    وأكد حمدوك على أن بلاده لا ترغب في خوض حرب مع أحد، مشيرا إلى أن تعرض مواطنين سودانيين لاعتداءات وإزهاق أرواح آخرين هو ما أجبر القوات السودانية على تعزيز وجودها على الحدود.

    وذكر بيان صحفي صادر من مكتب مجلس الوزراء أن الأمين العام للأمم المتحدة أعرب عن تفهمه للأمر.

    وكان رئيس المجلس السيادي في السودان، عبد الفتاح البرهان، أكد أمس الأربعاء أن بلاده لا ترغب في خوض حرب مع إثيوبيا ولا مع أي دولة من دول الجوار، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الخرطوم لن تفرط في شبر من أراضيها.

    انظر أيضا:

    على خلفية أحداث الجنينة... "ثورية" السودان تطرح مبادرة لحل صراعات دارفور
    اكتشاف شبكة أنفاق "بلا نهاية" ومدينة تحت الأرض في السودان... فيديو
    الخرطوم: بريطانيا تعهدت بقرض قيمته 452 مليون دولار لسداد متأخرات السودان
    الكلمات الدلالية:
    الأمم المتحدة, إثيوبيا, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook