12:17 GMT02 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف الأردن عن امتلاكه "مخزونا تاريخيا وغير مسبوق" من القمح يغطي استهلاكا يتجاوز 19 شهرا.

    جاء ذلك وفق ما أورده المتحدث الرسمي لوزارة الصناعة والتجارة والتموين ينال البرماوي في تصريحات لصحيفة "الغد" الأردنية.

    وتبلغ كميات القمح في المملكة حاليا والكميات المتعاقد عليها 1.519 مليون طن وتكفي لمدة 19 شهرا و 8 أيام في ظل استهلاك شهري يبلغ 80 ألف طن أي ما يعادل 960 ألف طن سنويا، بحسب ما أورده المسؤول الأردني.

    وأوضح البرماوي أن لدى المملكة حاليا 981 ألف طن داخل مستودعات الوزارة و601 ألف طن متعاقد عليها وفي الطريق البلاد.

    وذهب إلى أن سياسة التوسع بتخزين الحبوب في الصوامع الأفقية (المستوعبات) ساهمت بشكل كبير في رفع قدرة المملكة التخزينية الى جانب الصوامع التقليدية.

    وقال البرماوي إن "بناء مخزون غير مسبوق من مادة القمح يأتي في إطار خطط واستراتيجيات الوزارة للتحوط وتعزيز منظومة الأمن الغذائي في المملكة بخاصة من هذه السلعة الاستراتيجية".

    وأكد أن الوزارة تطرح بشكل مستمر عطاءات من القمح والشعير لتعزيز مخزون المملكة وتضع مواصفات وشروط بما يتطابق مع المواصفات القياسية والقاعدة الفنية الأردنية لضمان شراء كميات بأعلى معايير الجودة.

    وتبيع الحكومة الأردنية القمح للمطاحن من أجل استخراج الطحين الموحد (المدعوم سابقا) والمخصص لإنتاج الخبز، فيما تقوم المطاحن ببيعه للمخابز عند سعر 195 دينارا (275 دولار) للطن والطحين الزيرو عند 218 دينارا (308 دولارات) للطن.

    وتضم المملكة نحو ألفي مخبز، تشكل المخابز الحجرية منها حوالي 1200 مخبز.

    وتشير دراسات حكومية إلى أن استهلاك الفرد في الأردن من الخبز يصل إلى نحو 90 كيلوغراما سنويا، وفق الصحيفة.

    انظر أيضا:

    الولايات المتحدة تمنح الأردن 100 ألف طن من القمح
    الأردن... الفايز: منع الشائعات بالمكاشفة وكورونا ساهم في تفاقم التحديات الاقتصادية
    اكتشافات الغاز الطبيعي... هل تنقذ الأردن من أزمته الاقتصادية؟
    خطة لفتح القطاعات على 3 مراحل.. هل تساعد في إنقاذ الاقتصاد الأردني؟
    الكلمات الدلالية:
    القمح, الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook