09:57 GMT01 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 03
    تابعنا عبر

    انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة قيل إنها تُظهر امرأة تؤمّ الصلاة بعدد من الرجال في مسجد بالإمارات، على نحو يخالف القواعد المعروفة للشريعة الإسلامية.

    وجاء في التعليقات المرافقة لهذه الصورة: "الصلاة في مساجد الإمارات: الإمام امرأة..هل يجوز في أي مذهب؟".

    لكن هذه الصورة لا شأن لها بالإمارات، بل هي ملتقطة في بريطانيا، وتظهر فيها الأمريكية ماري تيزلي التي اعتنقت الإسلام وغيّرت اسمها إلى أمينة ودود، وهي تصلّي بعدد من الرجال والنساء في مركز أكسفورد.  والتقطت هذه الصورة في مركز أكسفورد جنوب إنكلترا في السابع عشر من تشرين الأول/ أكتوبر 2008، ولا شأن لدولة الإمارات بها.

    ويرى معظم الفقهاء المسلمين أن المرأة لا يمكنها أن تؤمّ الرجال في الصلاة، وخالف هذا الرأي عدد قليل من الفقهاء القدماء وبعض رجال الدين المعاصرين.

    وهذا الرأي السائد هو المعمول فيه عادة في العالم الإسلامي، بما في ذلك دولة الإمارات، ويمكن الاطلاع على نصّ فتوى بهذا الشأن أصدرتها الهيئة العامة للشؤون الإسلاميّة والأوقاف في أبو ظبي في العام 2014.

    انظر أيضا:

    أول تغريدة للقائم بأعمال السفارة الإسرائيلية في الإمارات
    الإمارات تصدر بيانا جديدا بشأن افتتاح سفارتها في إسرائيل
    الكلمات الدلالية:
    الصلاة, الإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook