00:14 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أحبطت سلطات الأمن العراقية، اليوم السبت، مخططا لتنظيم "داعش" الإرهابي لاستهداف محافظة نينوى شمالي البلاد.

    القاهرة - سبوتنيك. وأفاد بيان صادر عن جهاز الأمن الوطني العراقي، تلقت وكالة "سبوتنيك" نسخة منه، "بناء على معلومات وردت عبر الخط الساخن المجاني (131) أفادت بتحركات لعناصر "داعش" الإرهابي في مناطق متفرقة بالموصل، شرع جهاز الأمن الوطني بالمراقبة والتعقب وتمكنوا من القبضَ على 7 إرهابيين مطلوبين للقضاء وفق المادة 4/ إرهاب كانوا يخططون لإعادة تشكيلهم بخليةٍ لاستهداف المحافظة بهجماتٍ إرهابية".

    وأضاف البيان "جرى تدوين أقوالهم أصوليا واعترفوا بتنفيذهم هجماتٍ مسلحة ضد القوات الأمنية العراقية أثناء عمليات التحرير، وتمت إحالتهم إلى القضاء لاتخاذ الإجراءات العادلة بحقهم".

    يذكر أن رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي قد أعلن، الخميس الماضي، القضاء على من يلقب نفسه بـ"نائب الخليفة ووالي العراق" في تنظيم "داعش" الإرهابي، أبو ياسر العيساوي، في عملية استخباراتية.

    كما أعلنت هيئة الحشد الشعبي العراقي، الخميس الماضي أيضا، أن قواتها دمرت مقر قيادة تنظيم داعش الإرهابي في صحراء الأنبار غربي البلاد وأحبطت "مخططًا إرهابيًا كبيرا".

    وكان انفجاران انتحاريان قد ضربا وسط العاصمة العراقية بغداد، صباح الخميس 21 يناير/كانون الثاني الجاري، واستهدفا سوقا شعبية في ساحة الطيران بمنطقه الباب الشرقي التي غالبا ما تعج بالمارة، ما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات.

    وعقب التفجير، شهدت بغداد انتشارا أمنيا مكثفا وغلقا للطرق المؤدية إلى المنطقة الخضراء.

    ولاحقا، قالت السلطات العراقية إن الهجوم، الذي يعد أول هجوم انتحاري ضخم بالعراق منذ نحو ثلاث سنوات، أودى بحياة 32 شخصا على الأقل، واصفة الهجوم بأنه إشارة محتملة إلى عودة نشاط التنظيم الإرهابي.

    وأعلن العراق، في كانون الأول/ديسمبر 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول)، بعد نحو 3 سنوات ونصف السنة من المواجهات مع التنظيم الذي احتل نحو ثلث البلاد، معلنا إقامة ما أسماها "الخلافة الإسلامية".

    وشهدت المحافظات العراقية المحررة من التنظيم، لاسيما صلاح الدين، وأجزاء من كركوك، وديالى، ونينوى، والأنبار، شمالي وغربي البلاد، مؤخرا، تفجيرات وهجمات إرهابية شنتها عناصر الخلايا النائمة لتنظيم، متسببة بمقتل وإصابة العشرات من المدنيين، والمنتسبين في الأجهزة الأمنية.

    وتواصل القوات الأمنية العراقية عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول التنظيم في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور عناصره الفارين مجددا، بينما تتمركز قوات الحشد الشعبي على الشريط الحدودي مع سوريا للتصدي لمحاولات تسلل عناصر التنظيم الإرهابي المتكررة.

    انظر أيضا:

    القوات العراقية تعلن تدمير أوكار ومركبات لـ"داعش" في محافظة صلاح الدين
    القوات العراقية تلقي القبض على مطلوب وتضبط كميات كبيرة من السلاح... صور
    قوات الحشد الشعبي بالعراق تدمر مقر قيادة "داعش" في صحراء الأنبار
    القوات العراقية تدمر مخابئ ومواد وآليات لـ"داعش" لحرمانه من العودة... صور
    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook