11:55 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أصدر القطب القضائي والاقتصادي والمالي التونسي، حظر سفر عدد من المسؤولين خارج البلاد، بسبب ممارستهم لعدد من التجاوزات في عملهم.

    وبحسب وكالة الأنباء التونسية، فقد تم منع سفر المدير العام الحالي للديوان الوطني للزيت، أحمد السماوي، وعدد من المسؤولين، بسبب تجاوزات تم ارتكابها عندما كان واليا على منوبة.

    ووجهت النيابة العامة التونسية للسماوي تهمة "استغلال موظف عمومي لصفته لتحقيق فائدة لنفسه أو لغيره" والرشوة، بحسب ما أفاد به الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس محسن الدالي في تصريح للوكالة التونسية.

    كما تم حظر سفر كلا من المعتمد الأول، وكاتب عام ولاية منوبة، ومواطن.

    وأمرت النيابة العمومية بالقطب القضائي والاقتصادي والمالي بفتح تحقيق ضد 9 أشخاص متهمين، من بينهم الرئيس المدير العام للديوان الوطني للزيت والمعتمد الأول في ولاية منوبة، والكاتب العام الحالي لولاية منوبة، ومعتمد منوبة الحالي ومسؤول أمني بالجهة.

    ومنذ نحو أسبوعين، تشهد عدة محافظات وأحياء بالعاصمة تونس، احتجاجات ليلية، احتجاجا على الأوضاع المعيشية والاقتصادية التي تشهدها البلاد.

    وتخللت تلك الاحتجاجات صدامات مع رجال الأمن، تزامنا مع بدء سريان حظر تجوال ليلي، ضمن تدابير مكافحة "كورونا".

    وشهدت مدينة سبيطلة بمحافظة القصرين غربي تونس، ظهر أمس الاثنين، مواجهات عنيفة بين قوات الشرطة ومحتجين، بعد وفاة شاب من المدينة متأثرا باصابته، خلال احتجاجات شهدتها المدينة الأسبوع الماضي.

    وأطلقت قوات الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين عمدوا إلى قطع الطرقات الرئيسيّة في المدينة بإشعال الإطارات المطاطية.

    انظر أيضا:

    نائب تونسي: الطرد المسموم فبركة من رئاسة الجمهورية تتسبب في فضيحة لها
    العفو الدولية تطالب تونس بإجراء تحقيق عاجل بشأن وفاة شاب أثناء الاحتجاجات
    رئيس الحكومة التونسية: البلاد تعيش أصعب فترات تاريخها
    النيابة العامة التونسية تفاجئ الشعب: الطرد الذي وصل الرئاسة لم تكن به مواد سامة أو متفجرة
    قلب تونس: لن نسحب الثقة من رئيس الجمهورية
    الكلمات الدلالية:
    السفر, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook