19:39 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 61
    تابعنا عبر

    "هي أبرز اعتراض ورفض صريح للتعاون الإماراتي الإسرائيلي يخرج من دوائر الحكم بالإمارات" علقت وسائل إعلام إسرائيلية على تغريدة الشيخة جواهر القامسي زوجة حاكم الشارقة، الشيخ سلطان القاسمي.

    ووصفت وسائل الإعلام الإسرائيلية التغريدة بأنها "أبرز اعتراض ورفض صريح للتعاون الإماراتي الإسرائيلي يخرج من دوائر الحكم بالإمارات"، متسائلة من تقصد بقولها؟ حسب موقع i24 الإسرائيلي.

    التغريدة التي نشرتها القاسمي عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" جاءت بمناسبة عقد لقاء افتراضي عبر "الفيديو كونفرانس"، بين وزارتي التربية والتعليم الإسرائيلية والإماراتية، لبحث التعاون والتبادل الطلابي والدراسات الأكاديمية المشتركة.

    زوجة حاكم الشارقة كتبت على حسابها بعد مشاركة خبر الاجتماع بين الوزارتين تقول: "مناهجهم.. توصي بقتل العربي واغتصاب العربي". دون توضيح من المقصود.

    وقال الموقع الإسرائيلي إن تغريدة القاسمي، تعد أبرز اعتراض ورفض صريح يخرج من دوائر الحكم في الإمارات، والتي أعلنت إقامة علاقات رسمية مع إسرائيل قبل نحو 5 أشهر.

    تغريدات زوجة حاكم الشارقة لم تقف عند هذا الحد، وإنما أعادت نشر تغريدة تتضمن تاريخ وزير التعليم الإسرائيلي يوأڤ غالانط.

    حيث قال صاحب التغريدة: "من هو وزير التعليم الإسرائيلي يوأڤ غالانط: هو أحد الجنرالات الأكثر دموية في تاريخ إسرائيل".

    وتابع: "شارك بقتل حسن سلامة في بيروت عام 1979، وهو قائد عملية اقتحام مخيم جنين، والتي أدت لمقتل العشرات من الفلسطينيين العزل، وعملية عناقيد الغضب ضد لبنان (مجزرة قانا اللبنانية) عام 1996".

    يشار إلى أن موقع "واللا" الإلكتروني العبري، قد ادعى مساء الخميس الماضي، أن مسؤولين إماراتيين أبدوا احتجاجا رسميا على تصريحات مسؤولة في وزارة الصحة الإسرائيلية، قالت فيها إن التطبيع بين إسرائيل والإمارات رفع من عدد المصابين بفيروس كورونا في بلادها.

    وأوضح الموقع أن مسؤولين إماراتيين توجهوا الأسبوع الماضي إلى مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، وطالبوا بتوضيح بشأن تصريحات رئيسة دائرة الصحة العامة الإسرائيلية، شارون الراي برايس، التي قالت فيها بلهجة ساخرة إن "عدد من قتلوا في غضون أسبوعين من السلام مع دبي، أكثر بكثير ممن قتلوا خلال 70 عاما من الحرب معهم".

    وأكد الموقع العبري أن هذه التصريحات أدت إلى أزمة دبلوماسية مع الإمارات، لكن مستشاري نتنياهو اعتذروا للسلطات الإماراتية، وشددوا على أن هذه التصريحات لا تعبر عن الموقف الرسمي بتل أبيب، وبأن ارتفاع عدد المصابين بكورونا في إسرائيل ليس لها علاقة بالرحلات بين دبي وتل أبيب.

    والسؤال: هل ستمر مثل تلك التصريحات من الجانبين دون التفات، أم أنها ستعكر مع مثيلاتها، صفو العلاقات الإماراتية الإسرائيلية.

    جدير بالذكر أن الإمارات والبحرين وقعتا في منتصف أيلول/سبتمبر 2020، على اتفاقيتين لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، في احتفال جرى بالبيت الأبيض بمشاركة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، وسط رفض فلسطيني واسع.

    انظر أيضا:

    دبي: حجم التبادل التجاري مع إسرائيل بلغ مليار درهم منذ التطبيع
    إسرائيل: مراسم في واشنطن خلال شهور لتوقيع اتفاق التطبيع مع السودان
    "ستارت3"... خطوة الألف ميل في تطبيع علاقات واشنطن وموسكو
    اليمن... عيدروس النقيب عن التطبيع: كل بلد حر في اختيار علاقاته مع الآخرين 
    الكلمات الدلالية:
    التطبيع مع إسرائيل, إسرائيل, الإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook