18:32 GMT04 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أطلقت السلطات الجزائرية، اليوم السبت، حملة التلقيح ضد فيروس كورونا في ولاية البليدة وسط البلاد باستخدام لقاح "سبوتنيك-في" الروسي.

    وقالت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية إنه جرى إطلاق الحملة "في عيادة متعددة الخدمات" بهذه الولاية التي تضررت بشدة من الأزمة الوبائية.

    المعتقلين في سجن غوانتانامو بكوبا
    © REUTERS / U.S. Department of Defense/Petty Officer 1st Class Shane T. McCoy

    وذكرت الوكالة أنّ الحملة تستهدف في مرحلة أولى "قطاع الصحة والأشخاص المسنين والمصابين بالأمراض المزمنة".

    ومن المنتظر أن يتم توسيع نطاقها يوم غد الأحد لتشمل عناصر الأمن والحماية المدنية وقطاع التعليم والأئمة والسياسيين والصحافيين.

    وتسلمت الحكومة الجزائرية يوم أمس الجمعة الجرعات الأولى من اللقاح الروسي، من دون تحديد العدد.

    وكانت الحكومة الجزائرية أعلنت في نهاية كانون الأول/ديسمبر أنها طلبت 500 ألف جرعة من موسكو.

    وقال المتحدث باسم الحكومة وزير الاتصال عمّار بلحيمر إن بلاده سوف تتلقى الجرعات الأولى من اللقاح البريطاني أسترازينيكا/أكسفورد يوم الأحد.

    وأشار إلى أنّ بلاده سوف تتسلم أيضا جرعات للقاحات أخرى من الصين والهند ودول أخرى، وفق الوكالة.

    ووفقا لأحدث الإحصاءات الرسمية فإن عدد الإصابات المحلية بفيروس كورونا بلغ 107 آلاف، مع تسجيل 2,900 وفاة.

     

    انظر أيضا:

    شاب جزائري يناشد سلطات بلاده بترحيله من كوسوفو بعد تعرضه لاعتداء... فيديو
    تمثيل المرأة في الانتخابات الجزائرية يثير الجدل...وتباين بشأن نص مشروع القانون
    اللقاح الروسي يصل إلى الجزائر
    الكلمات الدلالية:
    لقاح, فيروس كورونا, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook