09:24 GMT16 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    نشرت النيابة العامة المصرية، مساء أمس السبت، تفاصيل حريق اندلع في عدد كبير من الأكشاك والمحال التجارية بمنطقة التوفيقية في وسط القاهرة.

    ونقلت وسائل إعلام مصرية، بيان النيابة العامة، والتي أوضحت فيه أنها "تلقت إخطارا من قسم شرطة الأزبكية، يوم الجمعة باندلاع حريق في عدد كبير من الأكشاك والمحالِّ التجارية بمنطقة التوفيقية. وقد انتقلت لمعاينة مسرح الحادث وتبينت اندلاع الحريق بعقارين بشارع سوق التوفيقية، وعقارين آخرين بشارع البورصة، وامتداده إلى مركز مول البنك التجاري، وأحد المباني جواره - تحت الإنشاء - وبعض المحال التجارية الأخرى".

    وانتدبت النيابة العامة، "المعملَ الجنائي للمعاينة والوقوف على سبب الحريق وكيفية حدوثه، وبدايته، والخسائر الناجمة عنه، مؤكدة أنها سألت 19 شاهدا من ملاك المحال التجارية المحترقة، الذين قدروا قيمة الخسائر اللاحقة بمحالهم، واتَّهم بعضهم شخصا بتسببه عمدا في الحريق.

    كما شهد اثنان آخران تواجدا بمسرح الحادث وقت وقوعه باندلاع الحريق أولًا بمبنى تحت الإنشاء بشارع البورصة ثم امتداده إلى المركز التجاري وباقي المحال والأكشاك، بينما أكد عم المتهم ونجل عمه في شهادتهما بسابقة تلقيهما تهديدا من المتهم بإشعال النار في المحال المملوكة لهما، ولذويهما بمركز مول البنك التجاري، لخلاف مالي بينه وبينهم.

    وقد طلبت النيابة العامة، تحريات الشرطة حول الواقعة التي أسفرت عن أن المتهم ارتكبها، فأمرت بضبطه وإحضاره، وباستجوابه أقر في التحقيقات بوضعه النار عمدا بالأكشاك والمحال التجارية المملوكة لعمّه ونجله على إثر خلافات مالية بينه وبينهما، انتقاما منهما وإضرارا بأموالهما، مستخدما لذلك وقودا للإشعال حصل عليه من قائد مركبة آلية (توك توك) نظير مبلغٍ مالي بالتحايل عليه وإيهامه بتعطل دراجته الآلية ونفاد الوقود منها.

    انظر أيضا:

    البحرية المصرية تشارك في إطفاء حريق هائل بالإسكندرية
    مصر... الدخلية تعلن ضبط مرتكب واقعة حريق التوفيقية
    مصر... اندلاع حريق هائل في محافظة الإسكندرية... فيديو
    حريق ثالث في مصر يلتهم مصنعا في القليوبية
    مصرع 7 من مصابي كورونا في حريق بأحد المستشفيات في مصر
    الكلمات الدلالية:
    حريق, النيابة العامة المصرية, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook