20:32 GMT05 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    شارك آلاف الإسرائيليين في جنازة حاخام بمدينة القدس المحتلة، رغم قوانين الإغلاق، اليوم الأحد.

    وأفادت القناة العبرية الـ"12"، ظهر اليوم الأحد، بأن الآلاف من الحريديم "اليهود المتشددون" شاركوا في جنازة حاخام بمدينة القدس المحتلة، رغم علمهم بقوانين الإغلاق وشروط التباعد الاجتماعي.

    وأوضحت القناة أن الآلاف جاءوا إلى مدينة القدس المحتلة للمشاركة في جنازة الحاخام سولوفيتشيك، والذي توفى أمس عن عمر يناهز الـ 99 عاما، على الرغم من علمهم وكذلك علم الشرطة بأن البلاد في حالة إغلاق، وبأن هناك شروطا حازمة لمنع تفشي فيروس كورونا.

    وذكرت القناة العبرية على موقعها الإلكتروني أنه في تناقض صارخ للشروط الإسرائيلية لمنع تفشي كورونا، وفي اليوم الذي من المقرر أن تناقش فيه الحكومة تمديد الإغلاق لأسبوع آخر (الإغلاق من المفترض أن ينتهي اليوم الأحد)، حضر الآلاف جنازة الحاخام ديفيد سولوفيتشيك، أحد أهم الحاخامات اليهود المتشددين (الحريديم)، ويعد قائدا روحيا للمجتمع الأرثوذكسي المتطرف.

    وتخضع إسرائيل حاليًا للإغلاق للمرة الثالثة، في محاولة لخفض معدل الإصابات اليومية، والتي بلغت حوالي 8000 حالة في اليوم، على الرغم من التدابير التقييدية والتطعيم الشامل.

    وفرضت إسرائيل العزل العام الثالث، في الـ27 من شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي، غير أن كثيرا من الإسرائيليين تجاهلوا قيود التنقل والتباعد الاجتماعي فيما استدعى تشديد الإجراءات، بما يشمل إقامة الشرطة المزيد من الحواجز على الطرق وإغلاق معظم المدارس ومزيد من الأعمال.

    وقد تم إغلاق مطار بن غوريون حتى إشعار آخر، خاصة بعد الإعلان عن اكتشاف سلالة متحورة جديدة في بريطانيا، وذلك في محاولة للحد من انتشارها، خاصة بين العائدين.

    انظر أيضا:

    الجيش الإسرائيلي يشهد حدثا غير مسبوق
    لاحترام الحجر الصحي... إسرائيل تدرس فرض سوار إلكتروني على العائدين من الخارج
    إسرائيل تشهد حدثا عسكريا هو الأول من نوعه منذ نشأتها
    مسؤولة إسرائيلية: هناك أدلة على أن لقاح كورونا أقل فاعلية مع هذه السلالة
    الكلمات الدلالية:
    القدس, إسرائيل, فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook