21:21 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت حركة الشباب الصومالية (الإرهابية المحظورة في روسيا)، مسؤوليتها عن تفجير استهدف فندقا بالعاصمة مقديشو، بحسب وسائل إعلام محلية، فيما يتبادل الأمن الصومالي إطلاق النار مع مسلحي الحركة الذين اقتحموا الفندق عقب الانفجار.

    القاهرة - سبوتنيك. وقالت وسائل الإعلام إن الحركة تبنت الهجوم عبر موقع "الشهادة" التابع لها، وأشارت إلى أن الهجوم استهدف مسؤولين حكوميين داخل فندق "أفريك".

    فيما ذكرت أن الشرطة أعلنت إنقاذ معظم المدنيين المحاصرين داخل الفندق، رغم سقوط قتلى وجرحى.

    وكانت وسائل إعلام صومالية محلية، أفادت اليوم الأحد، بأن انفجارا ضرب فندقا قريبا من نقطة تفتيش بالعاصمة مقديشو.

    وذكرت وسائل الإعلام أن الانفجار وقع خارج فندق "آفريك" قرب نقطة تفتيش أمنية مزدحمة، وعلى طريق يؤدي إلى المطار.

    ويشهد الصومال، منذ عقود، صراعاً دامياً بين حركة الشباب التي تتبنى فكر تنظيم القاعدة (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول)، وقوات الحكومة المركزية.

    وتهدف حركة الشباب للسيطرة على الدولة الواقعة في منطقة القرن الأفريقي، وحكمها وفقا لتفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية.

    انظر أيضا:

    الصومال... انتهاء معركة بالأسلحة النارية بين الشرطة و"حركة الشباب"
    مقتل 10 ضباط من شرطة كينيا إثر انفجار قرب الحدود مع الصومال
    الشرطة الصومالية: مقتل 5 في هجوم على فندق قرب مقر الرئاسة والقضاء على المهاجمين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook