17:29 GMT28 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    اغتيال اللبناني لقمان سليم (14)
    0 31
    تابعنا عبر

    كشف بيان سابق للناشط والباحث اللبناني لقمان سليم، الذي وجد مقتولا بالرصاص جنوبي لبنان، اليوم الخميس، عن تحميله حسن نصر الله، الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني، ونبيه بري، مسؤولية أي مكروه يحدث له أو لعائلته.

    أعاد موقع قناة "الغد" نشر بيان سابق للقمان نشره في 13 ديسمبر/ كانون الأول 2019، يحذر فيه من تهديده مطالباً القوى الأمنية اللبنانية بحمايته.

    وجاء في بيان لقمان وقتها: "للمرَّة الثانية، خلال 48 ساعة، يسعى الخَفافيشُ، بَيْنَ الظُّلْمَةِ والظُّلْمَة، لتهديدي وإرْهابي مُتَعَرِّضين لحُرْمَةِ دارة العائلة في حارة حريك، علمًا أن هذه الدارة تأوي أيضًا مكاتب مؤسَّسَتي "أمم للتوثيق والأبحاث" و"دار الجديد".

    وأضاف: "كانت المرة الأولى ليلة 11/12 الجاري من خلال تنظيم تَجَمُّع داخِلَ حديقة الدّارة هَتَفَ بِعِباراتِ التَّخوين والشَّتيمَة، وكانت المرة الثانية هذه الليلة، (12/13)، عندما قام الخَفافيشُ أنْفُسُهُم بإلصاق شعاراتِ التَّخوين والتهديدِ على سورِ الدارة ومَداخِلِها".

    وتابع: "قصيرةٌ مِنْ طويلة، واستدراكًا على أي مُحاولَةِ تَعَرُّضٍ لَفْظِيَّةٍ أو يَدَوِيَّةٍ لاحِقةٍ، لي، أو لزوجتي، أو لمنزلي، أو لدارة العائلة، أو لأي من أفراد العائلة، أو من القاطنين في الدّارة، فإنَّي، ببياني هذا، أُحَمِّلُ قوى الأمر الواقع، ممثلة بشخص حسن نصرالله وبشخص نبيه بري، المسؤولية التامة عمّا جرى، وعمّا قد يجري، وأضَعُ نفسي، ومنزلي، ودارة العائلة، وقاطنيها، في حماية القوى الأمنية اللبنانية وعلى رأسها الجيش اللبناني".

    وكان قد عُثر على الناشط السياسي اللبناني لقمان سليم مقتولا بالرصاص في العدوسية جنوبي لبنان.

    الموضوع:
    اغتيال اللبناني لقمان سليم (14)

    انظر أيضا:

    لبنان... أول تعليق من وزير الداخلية على اغتيال لقمان سليم
    نائب لبناني عن اغتيال لقمان سليم: من القادر على الاغتيال وأن يظل فوق المحاسبة؟
    "خمس رصاصات"... الطب الشرعي اللبناني يكشف تفاصيل اغتيال لقمان سليم
    تتحدث عن المسؤول... أول تعليق لشقيقة لقمان سليم على اغتياله
    "للخير والحق ألف جولة"... رئيس "القوات اللبنانية" يعلق على اغتيال لقمان سليم
    الكلمات الدلالية:
    لبنان, اغتيال
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook