08:25 GMT09 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 00
    تابعنا عبر

    أجرى ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد زايد آل نهيان، اليوم الخميس، اتصالين هاتفيين مع شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان.

    وأوضح ابن زايد عبر حسابه على موقع "تويتر" أنه تحدث مع شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب وبابا الكنيسة الكاثوليكية البابا فرنسيس بشأن "ترسيخ مبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية في ظل التحديات التي تواجهها البشرية وفي مقدمتها جائحة فيروس "كورونا" المستجد".

    ​وكان ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بحث مع البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، في شهر مارس/ آذار الماضي تفعيل وثيقة الأخوة الإنسانية على أرض الواقع، عقب انتشار فيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي (جائحة).

    وشهدت العاصمة الإماراتية أبوظبي التوقيع على وثيقة "الأخوة الإنسانية" في ختام المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية، من أجل السلام العالمي، في 2019، بحضور بابا الفاتيكان وشيخ الأزهر.

    وتضمنت الوثيقة: "هدف الأديان الأول والأهم هو الإيمان بالله وعبادته، وحث جميع البشر على الإيمان بأن هذا الكون يعتمد على إله يحكمه، هو الخالق الذي أوجدنا بحكمة إلهية، وأعطانا هبة الحياة لنحافظ عليها، هبة لا يحق لأي إنسان أن ينزعها أو يهددها أو يتصرف بها كما يشاء، بل على الجميع المحافظة عليها منذ بدايتها وحتى نهايتها الطبيعية، لذا ندين كل الممارسات التي تهدد الحياة؛ كالإبادة الجماعية، والعمليات الإرهابية، والتهجير القسري، والمتاجرة بالأعضاء البشرية، والإجهاض، وما يطلق عليه الموت /اللا/ رحيم، والسياسات التي تشجعها".

    انظر أيضا:

    صورة أثارت تفاعلا كبيرا... كيف حيا محمد بن زايد السيسي عند وصوله إلى مصر؟
    محمد بن زايد يعلق على إصابة ماكرون بكورونا
    محمد بن زايد يودع 2020 بتغريدة
    محمد بن زايد يبحث مع ملك الأردن تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات
    محمد بن زايد يعلق على تنصيب بايدن رئيسا لأمريكا ويكشف أمنيته
    الكلمات الدلالية:
    الإمارات, البابا فرنسيس, أحمد الطيب, شيخ الأزهر, بابا الفاتيكان, محمد بن زايد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook