10:32 GMT09 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    اتهم السفير الإثيوبي لدى الخرطوم، يبلطا اميرو، السودان بغزو الأراضي الإثيوبية، الأمر الذي وصفه مسؤول سوداني بأنه "تضليل للرأي العام".

     وقال اميرو للتلفزيون الإثيوبي: "إن غزو السودان لأراضي إثيوبيا يُعتبر خطأً تاريخيا من حيث الأخلاق والقانون والصداقة طويلة الأمد بين البلدين"، بحسب موقع "السوداني"، اليوم الخميس.

    وأضاف اميرو أن: "السودان غزا أراضي إثيوبيا وانتهك اتفاق الحدود المبرم بين الحكومتين في العام 1972"، مؤكدا أن هذا تسبّب في وقوع أضرار بالمُمتلكات العامة للمزارعين وأرواح المواطنين.

    وأكد السفير الإثيوبي أن بلاده ستمارس حقها القانوني في الدفاع عن النفس، حال لم ينسحب السودان ويتراجع عن عدوانه، على حد تعبيره.

    في المقابل، اعتبر رئيس المفوضية القومية للحدود السودانية، معاذ تنقو، أن تصريحات السفير الإثيوبي "غير مسؤولة ومضللة للرأي العام" ولا تخدم الأمن والتعايش السلمي الإقليمي وبين البلدين.

    وقال تنقو في تصريحات لموقع "السوداني"، إن: حدود الدول تحكمها معاهدات دولية والتزامات رؤساء دول ووزراء خارجية، وليس من بينهم سفراء أو دبلوماسيون.

    وكان الجيش السوداني أعلن مؤخرا إعادة نشر قواته على الحدود الشرقية، وطرد ميليشيات إثيوبية كانت تسيطر على مساحات من الأراضي الزراعية داخل حدوده.

    تشهد العلاقات بين السودان وإثيوبيا توترا متصاعدا منذ أسابيع على خلفية هجمات مسلحة على حدود البلدين تقول الخرطوم إنها نفذت من قبل ميليشيات إثيوبية مسنودة بقوات رسمية على أراض سودانية، فيما تنكر أديس أبابا تلك التهم، قائلة إنها تتابع عن كثب ما حدث بيد إحدى الميليشيات المحلية على الحدود الإثيوبية السودانية.

    انظر أيضا:

    مقديشو تنفي إرسال قوات إلى إقليم تيغراي الإثيوبي
    صحيفة: ميليشيات إثيوبية تهاجم سودانيين في تصعيد جديد للوضع المتوتر
    إعلام: الجيش السوداني يصد هجوما لقوات إثيوبية وأنباء عن سقوط قتلى وأسرى
    الكلمات الدلالية:
    حدود, إثيوبيا, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook