04:18 GMT04 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    طالبت الحكومة اليمنية، أمس الخميس، بجهود دولية حاسمة لتفادي وقوع كارثة بيئية وإنسانية قد تنجم عن تسرب أو غرق أو انفجار ناقلة النفط "صافر" الراسية في ساحل محافظة الحديدة على البحر الأحمر.

    وذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس"، صباح اليوم الجمعة، أن وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني، معمر الإرياني، قد دعا الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي "إلى اتخاذ مواقف صارمة إزاء تلاعب ميليشيا الحوثي بملف خزان صافر، واتخاذها هذا الملف ورقة للابتزاز والضغط على المجتمع الدولي بهدف تحقيق مكاسب سياسية".

    وانتقد الإرياني انتهاج المجتمع الدولي لسياسة الاسترضاء لدى ميليشيا الحوثي، قائلا:

    إن هذا النهج أسهم في تمادي الميليشيا وإهدار الوقت.

    كما انتقد المسؤول اليمني أيضا تصريح الأمم المتحدة "حول عرقلة ميليشيا الحوثي لمهمة البعثة الفنية التابعة للأمم المتحدة" لتقييم وصيانة ناقلة النفط "‎صافر" الذي كان مقرراً لها مطلع مارس/آذار المقبل، وقال إن هذا التصريح "جاء متأخراً".

    وأشار إلى أن إعلان المتحدث باسم الأمم المتحدة "حول رفض ميليشيا الحوثي ‏منح البعثة التصاريح والضمانات اللازمة، يعد الانقلاب الرابع من طرف الميليشيا على اتفاقات مشابهة".

    وحمّل وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني، معمر الإرياني، "ميليشيا الحوثي كامل المسؤولية عن اندلاع كارثة بيئية واقتصادية وإنسانية وشيكة جراء تسرب أو غرق أو انفجار الناقلة" التي تحتوي على أكثر من مليون برميل نفط، داعيا بهذا الصدد لجهد دولي حاسم لتفادي وقوع الكارثة التي سيدفع ثمنها اليمن والإقليم والعالم.

    انظر أيضا:

    الغموض يكتنف مهمة الأمم المتحدة لتجنب تسرب نفطي من الناقلة صافر قبالة اليمن
    سماع دوي صافرات الإنذار غربي العاصمة الإيرانية
    مسؤول يمني: الحوثيون غير جادين في السماح بوصول الخبراء إلى الناقلة صافر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook