20:05 GMT04 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الداخلية المصرية، اليوم السبت، عن تحصيل 5 ملايين جنيه خلال أسبوع كغرامات من المواطنين الذين لم يلتزموا بارتداء الكمامة الطبية، ضمن التدابير الاحترازية من فيروس "كورونا" المستجد.

    وقالت الوزارة في بيان رسمي لها إنه تم ضبط 97580 شخصا "خلال أسبوع" لعدم إرتدائهم الكمامات الواقية، فيما تم التصالح وسداد الغرامة المقررة لعدد 96635 شخصا وإتخاذ الإجراءات القانونية، والعرض على النيابة حيال 945 شخصا لم يسددوا الغرامة المقررة.

    وبحسب صحيفة "الوطن" المصرية، فقد بلغت قيمة الغرامات المسددة نظير عدم ارتداء الكمامة الطبية خلال أسبوع 4,831,750 جنيه مصري.

    وفي نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وجه رئيس الوزراء المصري، الدكتور مصطفى مدبولي، بضرورة تطبيق قرارات الغرامة على غير الملتزمين بالإجراءات الاحترازية، مشددا إلى ضرورة أن يكون التعامل بمنتهى الحزم وبلا تهاون مع أي مواطن غير ملتزم بارتداء الكمامة، وغيرها من الإجراءات الاحترازية.

    وبحسب موقع بوابة "الأهرام"، وجه مدبولي بضرورة قيام كل من وزارات الداخلية والتنمية المحلية والنقل والسياحة والآثار، وغيرها من الوزارات المعنية، بتطبيق قرارات الغرامة على غير الملتزمين بالإجراءات الاحترازية".

    وأكد على أن "يكون التعامل بمنتهى الحزم، ولا تهاون مع أي مواطن غير ملتزم بارتداء الكمامة، وغيرها من الإجراءات الاحترازية".

    يذكر أن الحكومة المصرية كانت قد أصدرت قرارا في مايو الماضي يلزم "العاملين والمترددين على جميع الأسواق أو المحلات أو المنشآت الحكومية أو المنشآت الخاصة أو البنوك أو أثناء التواجد بجميع وسائل النقل الجماعية سواء العامة أو الخاصة بارتداء الكمامات الواقية"، ويُعاقب المخالف "بغرامة لا تتجاوز 4 آلاف جنيه مصري".

    انظر أيضا:

    مصر تعرض تجربتها في مواجهة كورونا بكندا
    الصحة المصرية: كميات كبيرة من لقاح كورونا تصل خلال ساعات
    رئيس البرلمان المصري ينتقد عدم التزام النواب بإجراءات "كورونا"
    يمر بحالة صحية صعبة... كورونا يصيب الفنان المصري سيد رجب بطل مسلسل "أبو العروسة"
    الصين تمنح مصر 300 ألف جرعة من لقاح كورونا
    الكلمات الدلالية:
    وزارة الداخلية المصرية, الداخلية المصرية, فيروس كورونا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook