12:09 GMT02 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يزور وفد من الاتحاد الأوروبي الخرطوم في إطار جهود أوروبية لإيجاد حل سلمي للصراع الدائر على الحدود بين السودان وإثيوبيا.

    وصرح مسؤول الإعلام بمكتب الاتحاد الأوروبي بالخرطوم، لوكالة "سبوتنيك"، بأن وفدا من الاتحاد الأوروبي "وصل الخرطوم اليوم الأحد، برئاسة وزير خارجية فنلندا، بيكا هافيستو، لإجراء لقاءات مع المسؤولين السودانيين، حول قضايا الصراع الحدودي الدائر بين السودان وإثيوبيا، وسد النهضة الإثيوبي".

    وأكد المسؤول، أن "وفد الاتحاد الأوروبي سيقوم بزيارة الحدود الشرقية للسودان مع دولة إثيوبيا يوم غد الاثنين".

    وحسب مكتب إعلام الاتحاد الأوروبي، يلتقي الوفد، خلال الزيارة، سفراء الاتحاد الأوروبي المعتمدين بالخرطوم، ورئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، ورئيس مجلس الوزراء الانتقالي عبد الله حمدوك.

    ومنذ إعادة الجيش السوداني لانتشاره في منطقة الفشقة في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، شهدت العلاقات بين البلدين توترا ملحوظا، وحشد كل طرف قواته العسكرية على جانبي الحدود.

    وفيما تؤكد الخرطوم أنها استردت مناطق سودانية، استولت عليها إثيوبيا عام 1995، تطالب إثيوبيا بعودة الأوضاع إلى ما كانت عليه قبل نوفمبر، لحل النزاع سلميا.

    ويرفض السودان المطلب الإثيوبي، مؤكدا أن جيشه داخل أراضيه ولن يغادرها، وأن قضية الحدود محسومة وفقاً لاتفاقيات دولية وثنائية بين البلدين.

    انظر أيضا:

    إثيوبيا تواصل تحدي مصر والسودان وتعلن تطورات جديدة عن بناء سد النهضة
    "إذا لم تستجيبوا لدعواتنا فلدينا الخيارات"... إثيوبيا توجه رسالة قوية إلى السودان
    كاتب سعودي مفجرا الجدل: من أين تستمد إثيوبيا قوتها لتحدي مصر والسودان؟
    السودان يهدد بعد هجوم مفاجئ: قادرون على دخول إثيوبيا بالجيش غدا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook