17:12 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    172
    تابعنا عبر

    دعت الأمم المتحدة، اليوم الاثنين، 57 دولة إلى استعادة نحو 10 آلاف من رعاياها، من سوريا.

    وبحسب "رويترز"، فإن هؤلاء الرعايا بينهم نساء وأطفال على صلة بمقاتلي تنظيم "داعش" الإرهابي (محظور في روسيا).

    ويقول خبراء في مجال حقوق الإنسان في المنظمة الدولية إن القانون الدولي يلزم هذه الدول بإعادتهم، ومحاكمة البالغين منهم في حال توفرت أدلة على تورطهم في جرائم حرب أو جرائم أخرى.

    وشددت فيونولا ني أولين مقررة الأمم المتحدة المعنية بحماية حقوق الإنسان على أهمية استعادة الدول لرعاياها.

    وأطلقت فيونولا ني أولين على القائمة التي تضم 57 دولة من بينها بريطانيا والصين وفرنسا والولايات المتحدة "قائمة العار".

    وانتقدت عملية التجريد من الجنسية التي تنتهجها بعض الدول، مؤكدة أن ترك الإنسان من دون جنسية، أمر غير قانوني.

    ويوجد نحو 9462 امرأة وطفل من الأجانب بين أكثر من 64 ألف محتجز في مخيمي الهول وروج الخاضعين لإدارة السلطات الكردية شمال شرقي سوريا. ويعيش هؤلاء في ظروف "غير إنسانية" دون غطاء قانوني.

    انظر أيضا:

    الأمم المتحدة تدين بشدة محاولة استهداف مدينة الرياض وتدعو لحماية المدنيين
    هل تحاول الأمم المتحدة الحد من التأثير الإقليمي على الانتخابات العراقية؟
    الأمم المتحدة: 120 ألف لاجئ شمالي سوريا معرضون للخطر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook