03:11 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 72
    تابعنا عبر

    أكدت وزارة الصحة السعودية في أول تعليق رسمي لها بشأن قضية المقيمة العربية، التي عملت مستشارة لدى جراح تجميل شهير في مدينة جدة، دون أن تمتلك شهادة طبية، أنها توصلت إلى المركز محل الواقعة.

    وقالت الوزارة في بيان عبر صفحتها الرسمية على موقع "تويتر"، إنها رصدت مقطع فيديو متداولا لمقيمة عربية الجنسية ادعت تمكين عيادة خاصة لها من ممارسة صحية دون الحصول على ترخيص.

    وأوضح البيان أنه بناء على المعلومات الأولية المتوفرة لدى السلطات بعد التحريات، فقد تم معرفة المركز الذي كانت به، وتبين أن عملها كان قبل أكثر من 6 سنوات، منوهًة بأن التحقيقات جارية للوقوف على كافة التفاصيل.

    وأضاف، أنه سيتم تطبيق العقوبات على كل من يثبت تورطه في أي أعمال مخالفة لنظام مزاولة المهن والمؤسسات الصحية أو تمكين أي مخالف للأنظمة.

    هذا وظهرت الممثلة التونسية سامية الطرابلسي في أحد البرامج التلفزيونية التونسية، تزعم عملها لسنوات كمستشارة مع جراح تجميل استشاري شهير في جدة، وتعطي إبر فيلر بوتوكس دون أن تملك شهادة طبية ولا حتى شهادة صحية.

    وقالت إنها لم تدع أبدا أنها طبيبة، وكان مسماها "استشارية طبيب"، معتبرة أن أكثر من ساعدها في تحقيق نجاح كبير في هذا المجال هو أن إجراءات الصحة ليست مشددة في مجال التجميل في العديد من الدول العربية منها السعودية تحديدا، على حد قولها.

    انظر أيضا:

    الصحة السعودية: هذه هي المناطق الأعلى تسجيلا في إصابات كورونا
    بعد 18 يوما من الغيبوبة.. زوجة فنان سعودي شهير تكشف تطورات حالته الصحية
    الكلمات الدلالية:
    جدة, وزارة الصحة, تحقيق, جراحة تجميلية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook