20:37 GMT04 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، إن الجيش الإسرائيلي يعمل دوما في عمق ما وصفه بـ "أراضي الأعداء".

    نقلت صحيفة "معاريف" العبرية، مساء أمس الاثنين، عن غانتس أنه، حتى اليوم، لا يزال الجيش الإسرائيلي يواصل العمل عند الحدود وما وراء تلك الحدود بدعوى الحفاظ على الأمن القومي لبلاده.

    وأفادت الصحيفة العبرية بأن تصريح غانتس جاء خلال كلمة له في ذكرى تحطم طائرتي هليكوبتر عام 1997، ومقتل 73 جنديا إسرائيليا، جنوبي لبنان.

    وتابع وزير الدفاع الإسرائيلي: "بعد ثلاث سنوات ونصف السنة من تلك الكارثة، غادرنا لبنان في مايو/ أيار 2000، ومنذ ذلك الوقت أوضحنا بشكل متكرر أننا لن نسمح لحزب الله والإيرانيين بتحويل لبنان إلى دولة إرهاب".

    وهدد غانتس، قائلا:

    إذا فتحت جبهة في الشمال ستكون دولة لبنان هي من تدفع الثمن الباهظ جراء الأسلحة المتناثرة في التجمعات المدنية.

    من جهته، أكد رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي، الجنرال أفيف كوخافي، أن العام الماضي كان أكثر الأعوام هدوءا واستقرارا لبلاده، وشهد أقل حصيلة قتلى، وكذلك أفضل حالة من الهدوء على مختلف حدود بلاده، وذلك بدعوى نتاج عمل دؤوب للجيش على مدار الساعة وطول أيام الأسبوع.

    وشدد الجنرال كوخافي على أن الجيش الإسرائيلي يعمل أسبوعيا سرا وعلانية في عمق "أراضي العدو" ـ على حد قوله.

    انظر أيضا:

    خلال اجتماع حكومي مطول... فوضى وتبادل صراخ بين نتنياهو وغانتس
    غانتس يهدد لبنان بدفع "ثمن باهظ" إذا اندلعت مواجهة عسكرية مع بلاده
    غانتس: قرار الجنايات الدولية أداة بيد أعداء إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook