18:10 GMT24 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قامت عائلات فلسطينية باستخدام الكهوف كمنازل في قرية مسافر يطا في الضفة الغربية المحتلة بعد أن منعها الجيش الإسرائيلي من بناء منازل في المنطقة.

    ويقول السكان، بحسب مقطع فيديو مصور: إنهم "يقيمون في كهوفهم رغم عدم توفر الضروريات الأساسية لحماية أراضيهم من الاستيطان الإسرائيلي".

    وقال نعمان محمد بن جبارين الذي يعيش مع أسرته المكونة من 16 شخصًا في كهف لا تزيد مساحته عن 30 مترًا مربعًا: "طلبوا منا المغادرة، وهددونا، بل وعرضوا علينا منازل بديلة وأموالًا".

    وأضاف: "ورثت هذه الأرض عن آبائي. أثناء الإخلاء الجماعي في عام 1999، عشنا حرفياً في خيمة وفوق التراب، لكننا وقفنا حازمين وسنواصل القيام بذلك.

    وذكرت لقطات مصورة يوم الجمعة أن سكان المنطقة يكسبون قوتهم من تربية الأغنام والطيور وزراعة الحبوب والأشجار.

    عيسى أبو عرام، شخص آخر يعيش في كهف، قال: لقد دمروا كل منزل نبنيه، على سبيل المثال، قمت ببناء منزل من الطوب هناك منذ 10 سنوات لكنهم دمروه في عام 2017. لكنني لن أساوم أبدًا.

    "ذات يوم جاء رجل إسرائيلي إلى هنا لإقامة مستوطنة لأن هذه المنطقة منطقة عسكرية، وقدم لنا أرضًا بديلة".

    وبحسب منظمة "بتسيلم" الحقوقية الإسرائيلية، يعيش سكان الكهوف الفلسطينيون هناك على الأقل منذ ثلاثينيات القرن التاسع عشر، ويستخدمون بعض الكهوف كمأوى للأغنام والماعز وغيرها كمنازل. يحتوي معظمها على فتحات منحوتة في الحجر وتنقسم إلى مساحة معيشة ومنطقة تخزين ومطبخ.

    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook