18:42 GMT21 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، اليوم الأربعاء، إن بلاده تعمل على تقريب وجهات النظر بين الولايات المتحدة وإيران وخفض التصعيد بينهما.

    وجاء ذلك ردا على سؤال وجّه للوزير، خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده اليوم، مع أرانشا غونزاليس لايا وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون في مملكة إسبانيا، حسبما أفادت صحيفة "الشرق" القطرية.

    وسئل الوزير عن الاتصالين اللذين تلقاهما من المبعوث الأمريكي لإيران ومستشار الأمن القومي الأمريكي، وعن دور دولة قطر في المنطقة وخاصة فيما يتعلق بالعلاقات مع طهران، وما إذا فتحت قطر قنوات بين الطرفين.

    وردّ عبد الرحمن بأن الاتصالات سواء مع الجانب الأمريكي أو الجانب الإيراني مستمرة ولم تتوقف، مضيفا أن هذا أمر طبيعي لكون قطر دولة جارة لإيران، وتبعا لذلك فإن ما يحدث في المنطقة ينعكس بشكل مباشر على دولة قطر.

    وأضاف مبينا أنه - ومن جانب آخر - فإن الولايات المتحدة تعد حليفا استراتيجيا لدولة قطر، موضحا أنه من المهم بمكان ألا يكون هناك أي تصعيد في المنطقة.

    وبيّن أن الاتصالين يتعلقان بإجراء مشاورات سواء حول إيران أو قضايا وملفات أخرى، مؤكدا أن قطر تسعى وتعمل على خفض التصعيد، عبر دعم العملية السياسية والدبلوماسية للعودة إلى الاتفاق النووي، وموضحا أن هذه الجهود تأتي كجزء من جهد دولي تقوم به جميع الدول وليس مقتصرا على الدوحة.

    وأبدى الوزير استعداد الدوحة التام لأن تسهم في إعادة الاستقرار في المنطقة، حال طلب الأطراف المعنية ذلك، مشيرا إلى أن قطر مستمرة في جهودها نظرا لأهمية هذا الشأن بالنسبة لها.

    انظر أيضا:

    "إدارة بايدن تماطل"... إيران تحسم الموقف وتكشف موعد التفاوض مع أمريكا
    أمريكا قد تفكر في خطوات صغيرة لإحياء الاتفاق النووي مع إيران
    "اغتيال سليماني والمهندس لن يمر دون رد أبدا"... إيران توجه رسالة جديدة إلى أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook