03:03 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تواصل وحدات الحرس الوطني التونسية مساعيها في التصدي لظاهرة التنقيب عن الآثار، حيث تم الكشف عن شبكات دولية مختصة في تجارة الآثار تقوم ببيع القطع التاريخية على صفحات خاصة في مواقع التواصل الاجتماعي. 

    تمكنت فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني ببن عروس، شمالي تونس، من الكشف عن عناصر شبكة مختصة في التنقيب عن الآثار والنبش عن الكنوز وإلقاء القبض على 3 أشخاص وحجز 3 قطع صفراء اللون تحمل صورا لأشكال رومانية؛ وفقا لما نقلته صحيفة "الشروق" التونسية.

    وقد انتشرت مؤخرا، صفحات خاصة ببيع الآثار على مواقع التواصل الاجتماعي ويتم بيعها بمزاد علني دون وجود رقابة حيث تعمد هذه الشبكات الدولية، إلى نشر صورة خاصة بالقطعة ووضع السعر الأولي قبل انطلاق المزاد والتعريف بالقطعة وتاريخها.

    وقد كشف مصدر أمني لصحيفة "الشروق" التونسية، أن "عصابات التنقيب عن الآثار أصبحت تنشط داخل السوق السوداء في وضح النهار في تحد للأجهزة الأمنية".

    ورغم أن إدارة موقع "فيسبوك"، أعلنت مؤخرا عن حجبها لأي صفحة على شبكة التواصل الاجتماعي تقوم ببيع القطع الأثرية التاريخية، إلا أن مافيا بيع الآثار لا تزال تواصل نشاطها عن طريق صفحات وهمية يتم تغييرها باستمرار.

    انظر أيضا:

    أثناء تتبع عصابات تهريب... اكتشافات أثرية في تونس
    استئناف الرحلات الجوية بين تونس وروسيا قريبا
    تونس... عريضة جديدة لسحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي
    الكلمات الدلالية:
    بيع, أخبار تونس اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook